إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

تقديراً لمكانتها كرمز للصمود والتعايش في الصحراء، وقيمة ثقافية كبيرة في الإمارات، تنفذ بلدية منطقة الظفرة خطة لنقل أكثر من 100 من أشجار الغاف المعمرة، وزراعتها في مواقع جديدة متميزة، وفي المحميات الطبيعية لرعايتها بانتظام والمحافظة على سلامتها. وتهدف المبادرة إلى المحافظة على أشجار الغاف التي تتحمل الظروف المناخية بالمنطقة، وتحظى بمكانة كبيرة لدى السكان، وللعمل على إكثارها، والاستفادة منها في حماية الطيور والكائنات البرية في الظفرة، والحفاظ على فاعليتها في تعزيز جودة الحياة في المنطقة.
وتحرص بلدية منطقة الظفرة على زيادة الرقعة الخضراء بالتزامن مع المحافظة على ترشيد استهلاك المياه لاستدامة الموارد الطبيعية، كما تهتم بالنباتات المحلية وتعمل على إكثارها، باعتبارها وسيلة جيدة لتنقية الهواء، ويتم استخدامها في عمليات التجميل بالمنطقة.