فرانكفورت  (د ب أ)

اتهم الادعاء العام الألماني، أمس، شاباً يبلغ من العمر 22 عاماً، بقرصنة بيانات نحو ألف سياسي وشخصية عامة في ألمانيا، بينهم المستشارة أنجيلا ميركل عام 2018. ويواجه الشاب اتهامات بنشر معلومات شخصية عبر «تويتر»، في واقعة أثارت ضجة في وسائل الإعلام، بعدما نشر المتهم رقم الفاكس الخاص وعنوان البريد الإلكتروني للمستشارة الألمانية، ولعدد كبير من الساسة الألمان.