تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعد تأثر سوق السينما العالمي بأزمة «كورونا»، وإغلاق الصالات السينمائية للحد من انتشار الفيروس المستجد، اتجه صناع السينما في العالم إلى عرض أفلامهم القديمة والجديدة منها عبر المنصات السينمائية الإلكترونية، والتي أبرزها «نتفليكس» و«أمازون» و«آبل تي في»، نظراً لظروف هذه الفترة التي تستوجب بقاء الجمهور في المنزل وفقاً للإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي لضمان سلامة عشاق «الفن السابع».

لن يستطع وباء «كورونا» وقف الجمهور عن مشاهدة أفلامهم المفضلة، إذ أن هناك فرصة أخرى لمتابعة ما يحبونه من خلال هذه المنصات التي قد تفجر مفاجآت وتقلب «ميزان العرض السينمائي»، من خلال عرض سلسلة من الأفلام الجديدة العالمية والعربية والمحلية، حيث إن الجمهور في السابق كان معتاداً أن يشاهد فيلمه المفضل داخل دور السينما، لكن هذا الأمر ومع وجود «كورونا» أصبح مستحيلاً في ظل تفشي «كوفيد 19»، والتزاماً بعبارة «خلك في البيت»، فإن صناع السينما وجدوا أن الحل الأمثل مشاهدة الأفلام عبر هذه المنصات الشهيرة.

  • أفلام «أونلاين» في عيد الفطر

«عاشق عموري»
المخرج والكاتب الإماراتي عامر سالمين المري اختار فيلمه «عاشق عموري»، الحائز العديد من الجوائز العالمية من خلال مشاركته في مهرجانات سينمائية عدة، لعرضه في «نتفليكس»، وقال: «فرصة جميلة أن يشاهد عشاق السينما مجموعة من الأفلام الإماراتية والعربية والعالمية في منازلهم للحد من انتشار الفيروس القاتل «كورونا»، وبما أن الفيلم الإماراتي قد نال ثقة الجمهور، خصوصاً بالنسبة للأفلام التي حققت حضوراً محلياً وعالمياً، فقد حقق تواجده وحضوره أيضاً عبر هذه المنصات السينمائية الشهيرة، بل واحتل مراكز متقدمة في «Top10»، وفي الوقت نفسه عرض هذه الأفلام تكون فرصة لمن لم تسنح له الفرصة أن يشاهدها سابقاً في صالات العرض.
5 أفلام
أما المخرج أحمد زين، فكشف عبر حسابه بمواقع التواصل، أنه يعرض له في «نتفليكس» خمسة أفلام دفعة واحدة، هي «مزرعة يدو» الجزء الأول والثاني، و«العم ناجي في الإمارات» و«فريج الطيبين» وآخر أفلامه «بتاع كلو»، وعبر زين عن سعادته الكبيرة بأن تغزو الأفلام الإماراتية هذه المنصات السينمائية العالمية والتي أشهرها «نتفليكس»، خصوصاً مع ارتفاع أسهم مشاهدتها والإقبال عليها بعد أزمة «كورونا» التي أثرت على المنتج والعروض السينمائية بشكل عام، لافتاً إلى أن الفيلم المحلي كما حقق في الآونة الأخيرة تواجده في العروض السينمائية، فهو يواصل نجاحاته حالياً بالمنصات والمواقع الإلكترونية السينمائية العالمية.

  • أفلام «أونلاين» في عيد الفطر

أميتاب باتشان
ومن الناحية العالمية، يطلق الفيلم البوليوودي «غولابو سيتابو» للنجم أميتاب باتشان الذي عادة ما تتسبب أفلامه في اكتظاظ دور السينما الهندية، على خدمة «أمازون» للبث التدفقي بسبب الإغلاق المفروض على البلاد للحد من تفشي فيروس «كورونا» المستجد، وكان من المقرر بدء عرض الفيلم «غولابو سيتابو» الذي تولى إخراجه شوجيت سيركار، في صالات السينما في 17 أبريل الماضي، لكنه تأجل عرضه بسبب الفيروس، ووصف سيركار عرض الفيلم في «أمازون» بأنه «فجر عهد جديد للترفيه الهندي».
أفلام مصرية
كما تم الانتهاء من إنتاج وتصوير مجموعة من الأفلام المصرية التي كان من المقرر عرضها في صالات السينما خلال عيد الفطر، ولكن نظراً لأزمة «كورونا» لم يقرر حتى الآن صناعها بقرار عرضها، أو المنصة التي ستعرض خلالها، ومنها «البعض لا يذهب للمأذون مرتين» بطولة كريم عبد العزيز ونيللي كريم، و«العنكبوت» لأحمد السقا، و«هيكل نظمي» لرامز جلال، و«العارف» لأحمد عز، و«مش أنا» لتامر حسني.

مسرحيات «نوستالجيا
أعلنت «نتفليكس» عن عرض مجموعة من أشهر المسرحيات العربية الكلاسيكية في عيد الفطر للجمهور، منها «العيال كبرت» و«المتزوجون» و«باي باي لندن» و«ريا وسكينة»، في رحلة إلى عالم من الذكريات والحنين إلى الماضي، وسيتمكن محبو «أبو الفنون» والمسرحيات الكلاسيكية الكوميدية الشهيرة مشاهدتها عبر قسم مخصص على المنصة بعنوان «نوستالجيا».