100 ألف امرأة
و25 عاماً من البحث
ونتيجة صادمة:
العصائر الطبيعية المحلاة بالسكر تدمر قلوب النساء

ويرفع هذا النوع من العصائر، وفق دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا وجمعية القلب الأميركية، احتمال إصابة النساء بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 42%، متجاوزاً خطر المياه الغازية التي لا يزيد احتمال تسببها في الإصابة بالأمراض نفسها عن 23% فقط.
وشملت الدراسة أكثر من 100 ألف امرأة يعشن بكاليفورنيا، في مشروع بحثي واسع النطاق، بدأ العمل عليه عام 1995، لتقييم التأثير طويل المدى للمشروبات المختلفة على صحة النساء، ورصد التهديدات الصحية، ووضع قائمة بالأمراض المحتملة التي قد تصيب حواء، جراء تناول كل مشروب لفترة طويلة.  
واعتمدت الدراسة على فحوص سريرية، ومناظرات دورية، واستبيان تفصيلي تسجل فيه المشاركات بشكل دوري منتظم أنواع وكميات المشروبات التي يتناولنها، وحرص الفريق البحثي على التأكد من سلامة أفراد العينة، وعدم إصابتهن بأي أمراض عند بداية التسجيل في الدراسة.
ورصد الفريق البحثي أن النساء الأصغر سناً هن الأكثر إقبالاً على كمية أكبر من المشروبات السكرية، والأكثر ميلاً للتدخين، والأكثر عرضة للإصابة بالسمنة، والأقل اهتماماً بتناول الأطعمة الصحية.
ووجد الفريق الذي أجرى الدراسة أن خطورة تناول العصائر الطبيعية المحلاة بالسكر تقترب من ضعف مخاطر المشروبات الغازية، فتناول مشروب فواكه واحد مُحلى بالسكر يومياً يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 42%، مقابل 23% فقط في حال تناول المياه الغازية.
وذكرت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة «دايلي ميل» البريطانية أن شرب كوب واحد أو أكثر من أي نوع من المشروبات السكرية يومياً يرفع احتمال الحاجة إلى إجراء جراحة لرأب الأوعية وفتح الشرايين المسدودة بنسبة 26%، فيما تتزايد فرص الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 21%.
وفسرت البروفيسور شيريل أندرسون، من جامعة كاليفورنيا، رئيس لجنة التغذية التابعة لجمعية القلب الأميركية نتائج الدراسة، قائلة: «ارتفاع مستوى السكر في الدم له تبعات متعددة، تبدأ بالإجهاد وتنتهي بالإصابة بداء السكري من النوع الثاني، مروراً، بالتهابات مختلفة، ومقاومة الجسم للأنسولين، وزيادة مستويات الكوليسترول، وكلها حالات سلبية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتصلب الشرايين، وضيق الأوعية الدموية التي تؤدي بدورها إلى أمراض القلب».
وقالت: «إن السكر يرفع مستويات الجلوكوز وتركيز الأنسولين في الدم، ومعه تتضاعف الرغبة في التهام الطعام، وتكون النتيجة الإصابة بالسمنة، وهي أحد أخطر العوامل المسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية».
وأوصت جمعية القلب الأميركية بألا يزيد ما تتناوله المرأة البالغة عن 6 ملاعق صغيرة من السكر يومياً.