رضا سليم (دبي)

كثير من الألعاب التي يتجمع حولها أفراد العائلة، ما بين صراخ التحدي وصيحات الاحتجاج، يستمتع الجميع بهذه الألعاب، وتبقى في الذاكرة لسنوات طويلة، خاصة عندما يتم توثيقها بالصور والفيديوهات، وتعد «كرة الطاولة» من الألعاب الصديقة للعائلة، لأنها دائماً ما تجمع جميع أفراد الأسرة حولها، كونها من الألعاب الشعبية المعروفة، ولا يخلو بيت من وجود هذه الطاولة التي لا تأخذ حيزاً كبيراً، إلا أن وجودها مهم الغاية، كونها رياضة بدنية تتحرك فيها جميع عضلات الجسم، بجانب أنها رياضة ترفيهية مفيدة، وتعتمد على سرعة رد الفعل في لعب الكرة المضرب.

  • «بينج بونج».. من الشارع لـ«البيت»

تأتي شعبية اللعبة من سهولة لعبها، خاصة أن القوانين الخاصة باللعبة لا تحتاج إلى معاجم لفهمها، بل يستطيع الطفل أن يفهم طريقة اللعب سريعاً ويندمج فيها، كما أن ممارستها ليست مرتبطة بسن معينة، وقد يخوض الصغار تحدياً أمام الكبار في آن واحد، وتمارس بين لاعبين بنظام الفردي، أو بين 4 لاعبين بنظام الزوجي، وهو ما يضع أغلب أفراد العائلة على الطاولة للعب والاستمتاع بأجواء رياضية داخل المنزل.

تأتي ممارس اللعبة ضمن الألعاب التي تجلب البهجة والسرور، ولها مكاسب بدنية ونفسية من خلال ممارسة الرياضة، والتخلص من الوزن الزائد، من خلال الحركة السريعة على الطاولة، ففي دقيقة يتم حرقها من سبعة إلى عشرة كيلو سعرات الطاقة، وتنشيط الدورة الدموية بجانب التخلص من التوتر والشد العصبي والتخلص من الطاقة السلبية.
وتعددت أسماء لعبة كرة الطاولة، ففي وطننا العربي يطلق عليها في بعض البلدان «تنس الطاولة»، وهو الاسم المرتبط بلعبة التنس الأرض، كون الارتباط بين اللعبتين في الكرة والشبكة، وكأنها تنس مصغر، أما «بينج بونج» فهو الاسم الأشهر في الحواري والأحياء الشعبية في مختلف الوطن العربي، ورغم أن الاسم يعود إلى شرق آسيا الصين وكوريا الجنوبية، إلا أنه يحظى بنفس الشعبية في بلداننا العربية.
وتختلف أبعاد مساحة الطاولة حسب المساحة المخصصة في المنزل، فهناك مقاسات للطاولة حسب المساحة المخصصة لها في المنزل، بينما أبعاد الطاولة المخصصة للمباريات يبلغ طول الطاولة 274 سم، ويبلغ طول عرضها 152 سم، ويبلغ ارتفاعها عن الأرض 76 سم، وتُقسم الطاولة إلى قسمين من خلال شبكة يبلغ ارتفاعها 15.25 سم، وتصنع من مادة الخشب، وتطلى غالباً باللون الأزرق أو الأخضر.

  • «بينج بونج».. من الشارع لـ«البيت»

أما المضرب الخشبي المستخدم في اللعبة، فتتم تغطية كل جانب من جانبيه بالمطاط، وتُستخدم في اللعبة كرة صغيرة الحجم يبلغ وزنها 2.7 جرامات، ويبلغ قطرها 4 سم، ويكون لونها غالباً إما برتقالي أو أبيض، وتصنع من مادة السيلوليد، وتتميز بالخشونة والخفة والتجويف.
وكرة الطاولة من الألعاب الأولمبية المعروفة، والتي يسيطر على ألقابها في بطولات العالم والأولمبياد لاعبون من الصين وكوريا الجنوبية، وتأسس الاتحاد الدولي للعبة في عام 1926، ويضم 226 دولة، وتم إدراج اللعبة في قائمة الألعاب الأولمبية في عام 1988.

875 مليوناً
تتمتع كرة الطاولة بانتشار واسع في مختلف أنحاء العالم، ويتابعها ما يقرب من 875 مليون شخص، ويعود تاريخ اللعبة إلى إنجلترا، وتم تطويرها من قبل ضباط الجيش البريطاني في عام 1860، وأقيمت أول كأس عالم للعبة وفق أسس وقوانين لعبة تنس الطاولة، وأقيمت أول بطولة عالم للعبة عام 1926، وأصبحت تعقد كل عامين منذ عام 1957.
ويتم منح خمسة ألقاب، زوجي الرجال وفردي، فردي السيدات والزوجي، والزوجي المختلط، واستمر تطور اللعبة حتى أصبحت من أشهر الألعاب حالياً، والتي تساهم في النمو الاقتصادي العالمي، لما فيها من بطولات تجتذب أعداداً كبيرة من الجماهير.