علي عبد الرحمن (القاهرة)

أعرب الفنان المصري أكرم حسني عن سعادته بتواجده في السباق الرمضاني من خلال مسلسل «رجالة البيت»، الذي يُعرض على قناة أبوظبي، ويجسد فيه شخصية «بومبا»، وتدور الأحداث في إطار الفانتازيا الكوميدية، حول شابين ينتقلان للعيش مع جدهما، ومن المفترض أن يتحملا المسؤولية مع العائلة في الوقوف أمام مالك المنزل، الذي يسعى لطردهم لبناء برج سكني.
وتحدث عدة مفارقات كوميدية تثبت أنهم بعيدون عن المسؤولية، في حلقات متصلة منفصلة، تأليف أيمن وتار وإخراج أحمد الجندي، ويشارك في بطولته دينا محسن «ويزو»، بيومي فؤاد.
وأعرب عن سعادته بالعرض الأول للعمل على شبكة قنوات أبوظبي، مؤكداً أنه يكن لدولة الإمارات وشعبها كل التقدير والاحترام، ويوجه لهم تحياته الخاصة، معتبراً أن الجمهور الإماراتي بوابته للمنطقة العربية.
وكشف حسني عن أمنيته في تجسيد السيرة الفنية للراحل فؤاد المهندس، ليسلط الضوء على تاريخه الفني والإنساني، لأن المهندس موهبة مختلفة، ويستحق بجدارة لقب «الأستاذ».
وعن ذكريات طفولته في شهر رمضان، قال: بدأت الصيام في السادسة من عمري بشكل تدريجي، وكانت أجواء الشهر الفضيل الرائعة تجمع أفراد العائلة على الإفطار، ونشاهد الفوازير، خاصة التي كان يقدمها الراحل فؤاد المهندس.
وعن مائدة رمضان، أوضح أنه يعشق كافة الأطعمة المصرية الأصيلة، وخاصة المحاشي والدجاج، ولا بد من وجود شوربة لسان العصفور.