لكبيرة التونسي (أبوظبي)

حرصاً منها على تقديم خدماتها لجميع فئات المجتمع، وتحقيق الاستفادة منها على نطاق واسع، تواصل مؤسسة التنمية الأسرية تنظيم فعالياتها وبرامجها التوعوية الهادفة، ضمن مجتمع متماسك وبيئة سليمة متعافاة عن بعد، وتأتي في مقدمة هذه البرامج خدمة تنمية المهارات الوالدية، مرحلة الطفولة المتوسطة، ومهارات الوالدية الفاعلة، والخدمات الفرعية.
إلى ذلك، تقول نورة مجاهد، اختصاصي تثقيف صحي: إن مؤسسة التنمية الأسرية تنفذ في الوضع الراهن خدمات المهارات الوالدية، عن طريق قناة «اليوتيوب» للمؤسسة، وتنفيذ ورش مباشرة على تطبيقي «إنستجرام» و«مايكروسف تييمز» للمؤسسة، بحيث تم نشر سلسلة من الحلقات التوعوية لخدمة تنمية المهارات الوالدية مرحلة الطفولة المتوسطة، ابتداء من 26 أبريل الماضي، للعناوين التالية: لفهم كيفية تفكير الطفل ومشاعره في مرحلة الطفولة المتوسطة، وتطبيق المهارات الوالدية الفاعلة في تلبية احتياجات طفلك من البنية المعرفية والدفء العاطفي في مرحلة الطفولة المتوسطة، وتطبيق آليات حل المشاكل التي تواجهك مع طفلك في مرحلة الطفولة المتوسطة، والاستجابة لطفلك وفق نهج الانضباط الإيجابي لتعزيز التواصل والعلاقات الإيجابية مع طفلك في مرحلة الطفولة المتوسطة، مشيرةً إلى أن هذه الخدمات تستهدف الآباء والقائمين على رعاية الأطفال من أفراد الأسرة، ولديهم أبناء ضمن المرحلة العمرية من 6 إلى 13 عاماً، والمدرسين والإخصائيين الاجتماعيين في المرحلة التعليمية الأولى والثانية.
وتضيف، أن تنمية المهارات الوالدية في «مرحلة الطفولة المتوسطة»، تعتبر إحدى الخدمات الفرعية للخدمة الرئيسة مهارات الوالدية الفاعلة، والتي تضم 6 خدمات، موضحةً أنها تهدف إلى تنمية معارف واتجاهات ومهارات الآباء أو القائمين على رعاية الأبناء، و فهم سلوكاتهم، والتعامل السليم معهم وفق المراحل العمرية المختلفة، بينما تهدف الخدمات الفرعية إلى خدمة تنمية المهارات الوالدية الأساسية، واكتساب الآباء المعارف لبناء علاقات إيجابية مع أبنائهم، في حين تهدف خدمة تنمية المهارات الوالدية مرحلة الطفولة المبكرة، إلى فهم احتياجات الأطفال وطريقة تفكيرهم في المرحلة العمرية منذ الولادة ولغاية 5 سنوات، أما خدمة تنمية المهارات الوالدية في مرحلة الطفولة المتوسطة فتهدف، وفقها، إلى فهم احتياجات الأطفال، وطريقة تفكيرهم في المرحلة العمرية ما بين 6 إلى 13 عاماً، وتهدف خدمة تنمية المهارات الوالدية في «مرحلة المراهقة» إلى فهم احتياجات الأطفال، وطريقة تفكيرهم في المرحلة العمرية من 14 إلى 18 عاماً، وتشير إلى أن خدمة تعزيز دور الرجل في الوالدية الإيجابية، تهدف إلى إكساب الآباء من فئة الذكور المعارف لفهم سلوكات الأبناء والتعامل معهم بشكل سليم، أما خدمة «قيم خبراتك الوالدية» فهي تهدف إلى متابعة المشاركين، لتقييم مدى تطبيقهم للأساليب الوالدية المكتسبة من ورش خدمات الوالدية.