يشهد لبنان منذ يومين اجتياحا من أسراب من الحشرات غير الضارة بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي أدت إلى تكاثر هذه الحشرات بسرعة.
وهذه الحشرات هي: "الخنفساء السوداء وحشرة الزيز الذهبي ونوع من البعوض الصغير".
 وقال رئيس مجلس إدارة مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية في لبنان الدكتور ميشال افرام في تصريحات صحفية، اليوم السبت، إن "أسرابا من الحشرات بدأت تظهر في لبنان منذ يومين وهذه الحشرات تظهر عادةً في شهر مايو كما حصل في مايو من العام الماضي".
وأضاف "شهد لبنان في أبريل 2020، وأبريل 2019 الكثير من الأمطار، ما أدى إلى نمو للحشائش والأعشاب البرية. وبعدها، أتت موجات من الحر كما يحصل حالياً في لبنان"، مشيراً إلى أن "هذه الحشرات موجودة في التربة وتحت الحجارة وبسبب موجة الحر تتكاثر بسرعة وتخرج من تحت التراب والحجارة".
وأوضح رئيس مجلس إدارة مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية أن من بين الحشرات التي ظهرت منذ يومين "الخنفساء السوداء واسمها "الكالوزوما" وهي تأكل الديدان والكثير من الحشرات الضارة بالزرع وتأكل بذور النباتات البرية والأعشاب البرية وهي ليست مؤذية".
وتابع الدكتور فرام "تخرج الخنفساء السوداء بسبب الحرارة، ولكن لا نراها كثيراً في النهار بل في الليل بسبب انجذابها إلى الضوء. لذلك، طلبنا من المواطنين إطفاء الأضواء وإغلاق الشبابيك كي لا تدخل إلى بيوتهم وهي حشرة لا تؤذي ولا تنقل أي مرض، ولها دور في المكافحة البيولوجية في الطبيعة".
ونوه إلى أن "هناك حشرة أخرى ظهرت هي "الزيز الذهبي" وتدعى "الأمارة" وهي مثل الخنفساء السوداء لا تسبب أي أذى، وتنجذب إلى الضوء. كما ظهر ليل أمس الجمعة نوع من البعوض الصغير يدعى"النمنم" وهو غير مؤذ إنما يسبب الإزعاج فقط".
وأشار إلى أن "لبنان سيكون خاليا من هذه الحشرات خلال عدة أيام". 
ونفى أن تكون "هذه الحشرات قادرة على نقل فيروس "كورونا". كما نفى وجود موجة من الجراد تجتاح لبنان. 
يذكر أن لبنان يشهد موجة من الحر أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة فوق معدلاتها الطبيعية حيث بلغت اليوم السبت 34 درجة في منطقة البقاع شرق لبنان و30 درجة على الساحل. ويتوقع أن تستمر موجة الطقس الحار هذه لأيام عدة.