علي عبد الرحمن (القاهرة)

أعربت الفنانة المصرية حلا شيحة عن سعادتها بوجودها في السباق الرمضاني من خلال مسلسل «خيانة عهد»، مع كوكبة متميزة من نجوم الفن العربي أبرزهم، يسرا، وبيومي فؤاد، حيث تجسد شخصية «طبيبة».
تدور الأحداث في إطار الدراما الاجتماعية، حول «هشام» الابن الأكبر لـ «عهد» (يسرا)، والذي يلعب دوره خالد أنور، الشاب الجامعي الذي يهرب من مشاكل عائلته إلى الإدمان، ليلقي العمل الضوء على مشاكل الأسرة العربية والتفكك وتأثيره السلبي على الأبناء.

مؤمرات
تفاصيل شخصية حلا الدرامية خلال الأحداث متباينة ومضطربة بعلاقتها مع شقيقتها الكبرى، التي تسعى دائماً لحل مشاكل أشقائها، وتهمل ابنها الوحيد وعملها، أملاً في إصلاحهم، ومع اكتشافها كم المؤامرات التي تحاك ضد «عهد» تتغير حياة الأشقاء ليتم الوقوف بجوار شقيقتهم الكبرى.
وحول تغيير اسم المسلسل في اللحظات الأخيرة، من «دهب عيرة» إلى «خيانة عهد»، أوضحت أنه أمر يخص الجهة المنتجة للعمل، وأن الاسم الجديد أقرب إلى الأحداث الدرامية، التي تتمحور حول «عهد»، التي تتعرض للصدمات من أسرتها ومنافسيها في العمل.

عودة للسينما
وعن خطواتها السينمائية، أكدت حلا أنها انتهت من تصوير مشاهدها في فيلم «مش أنا»، مع تامر حسني، والذي يشهد عودتها للسينما بعد غياب 14 عاماً، 
وتجسد شيحة شخصية فتاة تدعى «جميلة» تهوى الرسم والفنون، تتميز شخصيتها بالمرح والكوميديا، وتجمعها علاقة عاطفية مع «حسن»، والذي يلعب دوره تامر.  وتدور أحداث الفيلم في إطار الكوميديا الرومانسية، حول الشباب الذين يتعرضون لضغوط نفسية واجتماعية في الحياة، والعمل قصة تامر حسني، وإخراج سارة وفيق، ويشارك في بطولته سوسن بدر، وماجد الكدواني، ومن المقرر طرحه بدور العرض في موسم عيد الأضحى المقبل.
كما كشفت عن سعيها لتقديم برنامج تليفزيوني ذي فكرة خاصة، ترصد من خلال حلقاته الجانب الإيجابي والإنساني في حياة الفنان، بعيداً عن صخب وضجيج الأعمال الفنية.

ذكريات الطفولة
وعن ذكريات طفولتها في شهر رمضان، قالت حلا: أنتظره بفارغ الصبر لأجوائه الروحانية، والشعور بالسكينة والتأمل والقرب من الله بشكل أكبر طوال أيامه ولياليه. وأضافت أن شهر الصوم له مكانة خاصة في نفسها، وقد بدأت الصيام في سن 6 سنوات، ولا تنسى تفاصيل أول يوم صيام، وكانت تنتظر مرور الوقت لشعورها بالعطش الشديد، وتذكر أنها لم تتناول طعام الإفطار مكتفية بشرب بالماء في هذا اليوم.
وأضافت أن الأجواء كانت بسيطة للغاية في تجمعات العائلة على الإفطار والسحور، وقراءة القرآن والحرص على صلاة التراويح، بالإضافة إلى متابعة الأعمال الرمضانية الشهيرة، مثل فوازير نيللي وشريهان، ومسلسل «فطوطة»، واللعب بالفوانيس النحاسية.
ولكن هذا العام تغيرت أغلب الطقوس التي تعودنا عليها منذ الصغر، نتيجة للظروف التي يشهدها العالم جراء جائحة فيروس «كورونا» المستجد، والالتزام بالتباعد الجسدي، والالتزام بالعزل المنزلي.

وجبات مصرية ولبنانية
وقالت حلا: إن عزومات الأهل والأصدقاء ستكون بشكل مصغر وفي أضيق الحدود، بالإضافة إلى الامتثال لقرارات الدولة بالصلاة في المنزل، إلى أن تزول الغمة.
وكشفت حلا شيحة عن أنها تعشق جميع الأكلات المصرية، وتحب التنوع على مائدة الطعام، ولكن يظل للطعام اللبناني مكانة خاصة نظراً لموطن والدتها واعتيادها عليه منذ الصغر.