سعيد ياسين (القاهرة)

المخرج عادل صادق المولود عام 1934 أحد رموز الفن الجميل، ومن أوائل المخرجين الذين عملوا في التلفزيون المصري مع بداية إرساله عام 1960، حيث أخرج عشرات المسلسلات الناجحة، والتي تنوعت بين الدينية والتاريخية والبوليسية والاجتماعية والكوميدية، كما عمل منتجاً منفذاً للعديد من المسلسلات، ووصلت إلى ذروتها حين تولى رئاسة شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات لعدد من السنوات، وزادت مسلسلاته التي قدمها ما بين الإخراج والإنتاج على 100 مسلسل.
حصل صادق على بكالوريوس الإخراج السينمائي والتلفزيوني من جامعة جنوب كاليفورنيا بأميركا، والتحق بالتلفزيون عند إنشائه، وعمل مراقباً عاماً لأفلام التلفزيون، ثم مساعد مخرج مع رمسيس نجيب، ثم قام بإخراج العديد من البرامج، منها: «مجلة التلفزيون»، و«من الجاني»، و«تحت الأضواء»، وحقق في فترة بسيطة نجاحاً كبيراً، وقدم عام 1964 أول مسلسل بوليسي في التلفزيون المصري «القط الأسود» لعمر الحريري ومديحة سالم 1964، وتناول قصة زعيم عصابة لقب بـ «القط الأسود» لارتدائه قناع قط أسود، يدخل في صراع مع رجال المباحث، ويرتكب بمساعدة عصابته جرائم سرقة وقتل مروعة، ويفلت أكثر من مرة من البوليس، ثم أخرج «كيف تخسر مليون جنيه» لعادل إمام ونبيلة عبيد، وهو مسلسل اجتماعي كوميدي، وكان أول بطولة تلفزيونية لعادل إمام وشاركته نبيلة عبيد، وتناول قصة شاب يرفض العيش في جلباب عمه المليونير الذي يرغب في تضييق الخناق عليه في كل أمور حياته.
وساهمت علاقاته الجيدة مع كبار الرموز الفنية والأدبية، من أمثال نجيب محفوظ وإحسان عبدالقدوس، وثروت أباظة، والدكتور مصطفى محمود، وعبدالقادر المازني، في تقديم أعمال مأخوذة من قصصهم ورواياتهم، ومنح سمير سيف، وأشرف فهمى، ومحسن زايد، وسعيد مرزوق، فرصاً كبيرة لتقديم موهبتهم في مشاريع سينمائية للعرض التلفزيوني، وكان من أوائل من آمنوا بموهبة عادل إمام، وقدمه في مجموعة من الأعمال الفنية، كما كان أول من قدم الطفلة بوسي أثناء عمله في برامج الأطفال لزملائه المخرجين في السينما، وكان أول من قدم المطرب عمرو دياب، حيث أسند له غناء تترات مسلسل «المكتوب على الجبين»، ثم أشركه في مسلسلي «للآسف لا يوجد حل»، و«ينابيع النهر»، وآمن بموهبة إيمان الطوخي ومنحها بطولة مسلسل «الخليل بن أحمد الفراهيدي» في بداية مشوارها، ثم أسند لها بطولة مسلسل «صباح الورد»، وقدم مدحت صالح لأول مرة في مسلسلي «لؤلؤ وأصداف»، و«المهر»، ومحمد ثروت في «الغفران» عن قصة سيدنا يوسف عليه السلام، و«الطاووس»، وعلي الحجار في «اللاعب والدمية»، ومحمد الحلو في «الآنسة كاف».
ومن مسلسلاته التي تولى إنتاجها «الحب وسنينه»، و«الدوامة»، و«الزوجة أول من يعلم»، و«العنكبوت»، و«ناعسة»، وغيرها.