أبوظبي (الاتحاد)

كشف الإعلامي كلارك جيفورد، خطيب رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن ووالد طفلتها نيف، عن محتوى بطاقة «عيد الأم» التي قدمتها الطفلة إلى والدتها، ونشر جيفورد صورة للبطاقة التي سُجّلت عليها عبارة «يمكنك إصلاح أي شيء يا أمي»، وقال: «بعد الأشهر القليلة الماضية، أرادت نيف أن تحتوي بطاقة (عيد الأم) على بعض من الإلهام لوالدتها خلال العام الجاري». 

سرعان ما تفاعل النيوزيلنديون لإظهار دعمهم لأردرن، حيث علقوا على الصورة بعبارات مثل: «أم نيف بطلتنا» و«هذه هي البطاقة المثالية لأم نيوزيلندا». 
ودأب جيفورد على إطلاع النيوزيلنديين على ما يدور داخل منزل العائلة أثناء الإغلاق الذي شهدته البلاد بسبب جائحة كورونا، ونشر قصصاً عن كيفية تأقلمهم مع العزل.

  • «أم نيف».. بطلة في البيت والعمل

من جانبها، كانت أردرن صريحة بشأن الدعم الذي حصلت عليه من أسرتها، وأشارت إلى أنها «محاطة بالعطف والحنان».  وأوضحت في منشور بصفحتها على «فيسبوك»، أنها قبل مغادرة المنزل للذهاب إلى العمل لتقود الحكومة يوماً آخر في ظل وباء كورونا، استيقظت لتجد والدتها قد أعدت لها الإفطار مع كوب الشاي.  وأشارت إلى أنها كانت تعتقد أنها استيقظت مبكراً قبل جميع من في المنزل، ليتضح أن والدتها استيقظت قبلها وأعدت لها الإفطار وتركته أمام بابها.  وأضافت: «عندما لا تعد أمي الشاي لي، فإن كلارك يعده، وأنا محظوظة لأنني محاطة بهذا الحنان». 
وتمكنت أرديرن، البالغة 39 عاماً من تعزيز شعبيتها في إدارة أزمة كورونا، ففرضت إجراءات وقائية مبكرة بعزل كل القادمين للبلاد 14 يوماً قبل السماح لهم بالدخول منذ بداية شهر مارس، ثم فرضت حظراً كاملاً على البلاد ومنعت التقارب الجسدي لمدة أسبوعين.
وحرصت رئيسة الوزراء على الظهور بشكل مستمر ودائم من خلال سلسلة فيديوهات عبر الإنترنت بعنوان: «ابق في المنزل.. حافظ على حياتك»، مباشرة من منزلها بشكل يومي مطالبة المواطنين بالحفاظ على سلامتهم وسلامة من حولهم من المحتاجين والأطفال وكبار السن.