لجأ اليابانيون، وخصوصاً المشاهير، إلى وسائل التواصل الاجتماعي أفواجاً لانتقاد خطة رئيس الوزراء شينزو آبي الرامية إلى رفع سنّ التقاعد للمدعين العموميين، واعتبروها خطوة غير ديمقراطية وسيئة التوقيت خصوصاً في ظل أزمة وباء كورونا.  ويخشى المنتقدون من أنها ستمكن الإدارة من إبقاء الأشخاص المفضلين لديها في المناصب الرفيعة على نحو يهدد استقلالية الادعاء العام. ويواجه آبي غضباً عاماً بسبب إدارته لأزمة «كورونا»، حيث وصفه اليابانيون بـ «البطء» و«الرعونة». واعتبر «آمون مياموتو» وهو أحد المشاهير في اليابان في تغريدة على «تويتر»: «في خضم جائحة كورونا، على أن نركز على حياة الناس». وتغريدته هذه من بين 4.7 مليون تغريدة احتوت على رسائل مماثلة في نهاية الأسبوع الماضي. 
ويناقش البرلمان الياباني ما إذا كان يجب رفع سن تقاعد المدعين العموميين إلى 65 عاماً بدلاً من 63، باستثناء كبير المدعين العموميين.