يعتزم مسؤول أميركي، أُزيح من رئاسة مؤسسة صحية هامة، تحذير الكونجرس اليوم الخميس من إمكان أن تواجه الولايات المتحدة عام 2020 "الشتاء الأكثر قتامة" منذ عقود في حال فشلت في نشر أدوات مواجهة منسقة لوباء كورونا.

ومن المتوقع أن يدق ريك برايت ناقوس الخطر حول الإجراءات غير المناسبة المتبعة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، وذلك عندما يدلي بشهادته أمام لجنة في الكونجرس.
وسيقول برايت خلال جلسة الاستماع إن "فرصنا تضيق"، وفق شهادته المحضرة مسبقا التي نشرها الكونجرس.
ويضيف "اذا فشلنا في تطوير استجابة وطنية منسقة تعتمد على العلم، أخشى أن يتفاقم الوباء ويطول تواجده ويتسبب بأمراض ووفيات غير مسبوقة".

ووفقا لشهادة برايت "بدون تخطيط وتنفيذ واضحين للخطوات التي قمنا بتحدديها أنا وخبراء آخرين، سيشهد عام 2020 الشتاء الأشد قتامة في التاريخ الحديث". 

وكان مسؤولون أميركيون قد "رفضوا" تحذيرات برايت المخيفة في وقت سابق من هذا العام بشأن النقص الحاد في الإمدادات الطبية الضرورية مثل الكمامات ولوازم الفحوص والأدوية ونقص التمويل، على حد قوله.