رحل الفنان إبراهيم نصر صاحب أشهر برنامج للكاميرا الخفية في رمضان وبرامج المقالب في العالم العربي عن عمر يناهز 74 عاماً، وكانت آخر الأعمال التي شارك بها هي مسلسل «فوق السحاب» عام 2018، بالاشتراك مع هاني سلامة، أما آخر أفلامه فكان فيلم «أهل الكهف» بالاشتراك مع ماجد المصري وروجينا.
إبراهيم نصر النخيلي، نسبة إلى مركز النخيلة بمحافظة أسيوط، ولد بحي شبرا مصر بالقاهرة، حيث انتقل والده إلى شبرا للعمل كمقاول معماري، وظهرت موهبته عندما كان في العاشرة من عمره فقد كان يقلد أقاربه، ثم بدأ يترأس فريق التمثيل بالمدرسة حتى دخل عالم التلفزيون والسينما، وأثناء دراسته حصل على العديد من الجوائز بسبب مشاركاته بفريق التمثيل بالجامعة.
وكانت بداية إبراهيم نصر التليفزيونية من خلال برنامج كانت تقدمه المذيعة الراحلة أماني راشد بعنوان «عزيزي المشاهد»، حيث أقنعه الشاعر بخيت بيومي بالذهاب والاشتراك في البرنامج، وكان يذاع على الهواء مباشرة، ولعب فيه دوراً درامياً وكانت ولادة حقيقية له في التلفزيون.
وبدأ حياته الفنية «مونولوجيست» يقلد النجوم الكبار، وشارك في العديد من برامج الأطفال، ثم ذاع صيته وانتشر فنيا في العديد من الأعمال الفنية إلى أن قدم البرنامج الرمضاني «الكاميرا الخفية» والتي قدم فيها شخصية «زكية زكريا» من خلال هذا البرنامج التليفزيوني الرمضاني لنحو 17 عاماً، وبرغم أنه كان صانع البسمة على وجوه المصريين للعديد من السنوات، إلا أن هناك نقطة ضعف وحزن في قلبه، منها وفاة ابنته دينا في عمر الزهور.
وقدم إبراهيم نصر 109 أعمال فنية بين أفلام ومسلسلات ومسرحيات، منها «اكس لارج» و«حسن اللول» و«زكية زكريا في البرلمان» و«درب العوالم» و«ديسكو ديسكو» و«مستر كراتيه» و«جحيم امرأة»، و«شمس الزناتي» وغيرهم، كما شارك في مسرحيات عدة، منها «عطشان يا صبايا، إحنا جدعان أوي، مصر بلدنا، نوار الخير، بسمة، عائلة عصرية جداً، مطلوب مجرمين فوراً، وزكية زكريا والعصابة المفترية».