لا يمكن تصور نابولي بدون بيتزا ولكن لأسابيع كثيرة اضطر السكان في هذه المدينة الواقعة بجنوب إيطاليا تحمل الإغلاق بدون طعامهم المفضل.
وأخيرا بعد سبعة أسابيع من الإجراءات الصارمة لإبطاء انتشار فيروس كورونا (كوفيد19-)، سمحت السلطات لمطاعم البيتزا بإشعال النيران في أفرانها الخشبية مجددا ولكن لخدمة التوصيل فقط.  
وكان إغلاق المطاعم مؤلما للغاية في نابولي التي تفتخر بكونها منشأ البيتزا وهي مدرجة على قائمة التراث الثقافي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) لأسلوبها النابوليتاني الشهير في إعداد البيتزا.
وقال رئيس  رابطة بيتزا نابولي الحقيقية، أنتونيو باتشي، مؤخرا: "أنه عامل مهم نفسيا أن يعود طهاة البيتزا إلى العمل ولكن خدمة التوصيل لن تساعدنا ماديا كثيرا".
وعاد نحو 200 مطعم بيتزا للعمل مجددا من أصل 500 بالمدينة. وقال باتشي: "ولكننا نأمل أن يتمكن الناس على الأقل من القدوم لأخذ الطلبات الخارجية بأنفسهم. لماذا يمكن الاصطفاف في متجر ولا يمكن ذلك في مطعم بيتزا؟".
وقال عمدة نابولي، لويجي ماديستريس: "حتى في وقت الحرب لم تطفئ أفران البيتزا في المدينة لمدة شهرين".
أعلنت الحكومة في روما سابقا أن المطاعم لن تعود للعمل إلا في يونيو.