تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تعتبر الفنانة الكويتية سعاد عبد الله من أبرز الفنانات في الخليج العربي، تميزت بأدوارها الاجتماعية والتراجيدية والكوميدية في العديد من الأعمال الدرامية المميزة، التي لا تزال محفورة في أذهان الجمهور حتى الآن، على مدى 5 عقود من الإبداع، وحازت الكثير من الألقاب والجوائز خلال مسيرتها الفنية الطويلة، حتى لقبت بـ «سندريلا الشاشة الخليجية»، ولم تقتصر موهبة سعاد على التمثيل فقط، إنما تملك صوتاً عذباً مكنّها من المشاركة في الكثير من الأوبريتات الوطنية مع عدد من كبار الفنانين، من بينهم الفنان الراحل عبد الحسين عبد الرضا.  بدأت حياتها الفنية في سن صغيرة، وانطلقت مسيرتها من مسرح المدرسة، وكانت بدايتها الحقيقية في عام 1963 مع الفنان الراحل محمد النشمي، من خلال أول برنامجٍ تلفزيوني لها بعنوان «ديوانية التلفزيون»، ثم بدأت العمل في المجال المسرحي عام 1964 مع فرقة المسرح الكويتي، حيث شاركَت من خلالها في مسرحية «حظها يكسر الصخر»، من تأليف وإخراج محمد النشمي، وفي عام 1965 مثلت مع الفرقة ذاتها بمسرحية «بغيتها طرب صارت نشب»، من تأليف محمد النشمي، وإخراج سامر السيار. 
واستمرت سعاد في سلسلة تعاونٍ مشترك مع هذه الفرقة، حيث قدمت مسرحيات «السدرة» و«قاضي إشبيلية»، ثم انتقلت بعد ذلك إلى فرقة المسرح العربي، وشاركت في مسرحية «اغنم زمانك»، وبعد ذلك قررت أن تشارك في عدد من الأعمال المسرحية مع فرقة مسرح الخليج، ومنها «عنده شهادة»، كما شاركت مع فرق أخرى، في «على جناح التبريزي»، و«على هامان يا فرعون».
ساهمت سعاد في تقديم العديد من الأعمال الكوميدية والتراجيدية، بين مسلسلات وبرامج وفوازير وسهرات تلفزيونية وأوبريتات ومسلسلات إذاعية، خلال مسيرتها الفنية، وتُعد أول فنانة خليجية تقوم بتقديم برامج فوازير ومسابقات رمضان، بمشاركة الراحل عبد الحسين عبد الرضا، وكان بعنوان «أمثال وغطاوي»، كما ركزت على الأعمال الدرامية ذات الطابع التراجيدي، وقدمت عدة مسلسلات، كانت بدايتها مع «ثقوب في الثوب الأسود» عام 1965، و«القلب الكبير» عام 1967 مع عبد الرضا وخالد النفيسي، وشكلت خلال مشوارها الفني ثنائيات مميزة تركت بصمة في الدراما الخليجية مع كل من حياة الفهد والراحل عبد الرضا، أبرزها: «درس خصوصي»، و«طيور على الماء»، و«أحلام صغيرة»، و«خالتي قماشة»، و«رقية وسبيكة»، ثم توالت مسلسلاتها وأصبحت علامة مميزة في مواسم رمضان، من خلال أعمال حققت انتشاراً وصدى كبيرين في السباق الرمضاني، من أبرزها «عبرة شارع»، و«أنا عندي نص»، و«هم نوايا»، و«كان في كل زمان»، و«ساق بامبو»، و«نوايا»، و«أمنا رويحة الينة»، و«ثريا»، ويعرض لها في رمضان هذا العام مسلسل «جنة هلي» الذي يعرض على شاشة «أبوظبي»، وأبدعت سعاد بأداء دور الأم في بعض تلك المسلسلات، حيث لامست أعماق وقلوب المشاهدين عبر الشاشة الفضية.