أعلن حاكم ولاية نيويورك الأميركية اندرو كومو، اليوم السبت، أن ثلاثة أطفال توفوا في الولاية جراء التهاب نادر يعتقد أنه مرتبط بفيروس كورونا المستجد.
وكان كومو كشف، أمس الجمعة، عن أن وفاة طفل يبلغ من العمر خمسة أعوام مرتبطة بأعراض مماثلة لأعراض مرض «كاواساكي» أو المتلازمة السمية المماثلة للصدمة والمرتبطة بـ«كوفيد-19» وهو المرض الرئوي الذي يسببه فيروس كورونا.
وقال الحاكم، في إفادته الصحفية اليومية اليوم السبت، إن المرض أودى بحياة ثلاثة أطفال على الأقل في أنحاء الولاية. ولم يذكر تفاصيل عن أعمارهم أو ظروف وفاتهم.
لكن كومو قال إنه قلق، بشكل متزايد، من أن تشكل المتلازمة خطرا جديدا على الأطفال الذين كان يعتقد في السابق أنهم محصنون إلى حد كبير من أمراض خطيرة مثل مرض «كوفيد-19».
وأضاف أن مسؤولي الصحة في الولاية يراجعون 73 حالة أظهر فيها الأطفال الذين تعرضوا لـ«كوفيد-19» أعراض المتلازمة التي قال إنها تتضمن التهاب الأوعية الدموية والتي بدورها يمكن أن تسبب مشاكل في القلب.
وقد يؤدي هذا المرض الغامض إلى خطر وبائي على الأطفال.
وكانت قد سجلت حالات مماثلة لهذه المتلازمة الغامضة لدى أطفال مصابين بفيروس كورونا في دول أوروبية.