أحمد النجار (دبي)

فرض انتشار وباء كورونا «كوفيد 19» على شعوب العالم نمط عيش جديداً، حيث اندفع الكثيرون إلى ممارسة الرياضة خارج أوقات فترة التعقيم الوطني، وخاصة كبار السن الذين يشكلون الحلقة الأضعف في مواجهة هذا الوباء، حسب منظمة الصحة العالمية، ويؤكد مدربو اللياقة الصحية أن هناك علاقة بين النشاط البدني والمتغيرات النفسية لدى كبار السن، مشيرين إلى أن النشاط البدني يؤدي إلى زيادة تدفق الدم، ويزيد النبض وينشط الهرمونات التي تعمل على تحسين المزاج، كما أن تمارين المقاومة تؤثر على عمل الأنسولين وتساهم في زيادة كثافة العظام وزيادة معدل الأيض.
نصائح لرياضة صحية
واعتبر وليد عبدالكريم مدرب اللياقة البدنية، أن أبرز فوائد وإيجابيات التمارين الرياضية هي خفض ضغط الدم ونسبة الدهون في الدم، وتقوية الجهاز القلبي والأوعية الدموية وتحسين التوازن والمشي، كما تساهم في الحد من الانخفاض الطبيعي في كثافة العظام، وتعزيز الجهاز المناعي. وينصح بالرياضة لكبار السن أن تكون بمعدل 150 دقيقة في الأسبوع، مقسمة ومتنوعة بين الرياضات الهوائية (Aerobic exercise) 
ورياضات المقاومة (Resistance exercise)، مع ممارسة أي نوع من الرياضات دون بذل أي جهد بدني عال، مع عدم حمل الأثقال العالية، والحرص على ارتداء الملابس المناسبة والحذاء المريح، إضافة إلى التنفس العميق وتعويد الجسم على الشهيق والزفير بشكل مستمر.
خيارات غذائية
وينصح عبدالكريم، كبار السن بضرورة النوم المبكر لعملية الاستشفاء، إلى جانب خيارات جيدة للإفطار مثل الحبوب الكاملة أو الخبز والحليب قليل الدسم والعصير الطازج والفواكه والخضراوات والألياف والفيتامينات، وشرب السوائل بكمية كافية قبل وأثناء وبعد ممارسة الرياضة للمساعدة على الوقاية من الجفاف.
نمط غذاء صحي 
ومن جهته، قال مبارك محمد الكتبي خبير الخدمات الرياضية، إن التمارين الرياضية التي تناسب كبار السن من 50 إلى 60 تختلف تماماً عن مستويات الرياضة للشباب وحتى عمر 50، مؤكداً على أهمية اتباع نمط غذاء صحي صحيح والابتعاد عن الضغوط والتوتر، وتفريغ هموم العقل والقلب واللجوء للتمارين الخفيفة كونها تمثل متنفساً سهلاً للحفاظ على الصحة وتمكين الجسم من أداء وظائفه الحيوية، فضلاً عن كونها مضادة للكآبة وأسلوب عيش صحي لحياة مريحة وسعيدة.

تمارين منزلية
يقول مبارك الكتبي، إن هناك خيارات لأداء التمارين الرياضية لكبار السن في المنزل، وهي:
- المشي داخل المنزل أو الحديقة أو الهرولة أو صعود السلالم، لما لا يقل عن 15 دقيقة بشكل منتظم.
- التدريب بالأوزان الخفيفة باتباع جدول تمارين لتحريك عضلات الجسم.
- الاستعانة بتدريبات المد والثني للساقين والذراعين والظهر.
- ممارسة الرياضة وسط أجواء إيجابية كالحديقة أو شاطئ البحر لرفع الروح المعنوية والطاقة الحيوية للجسم.
- الاستعانة بالأدوات والحبال المطاطية، كونها تحرك أجزاء مختلفة من الجسم وتساهم في تقوية الأعصاب.