عزة يوسف (القاهرة)

أظهرت دراسة حديثة أجراها فريق بحث دولي أن البشر قد تسببوا في أضرار بالغة للحياة البرية المنتشرة على سطح الأرض.
وقد استخدم الباحثون بقيادة علماء من جامعة كوينزلاند بيانات حول «البصمة البشرية»، وهي تحليل للتأثير الذي خلفه الإنسان في جميع أنحاء العالم، وأظهر التحليل أن الأنواع البرية عُرضة لضغوط بشرية شديدة، كما أن النطاقات الجغرافية لآلاف الأنواع قد تغيرت بسبب الجنس البشري.
ونقل موقع «Study Finds» عن المؤلف الرئيس كريستوفر أو برايان قوله إن نسبة كبيرة من الفقاريات الأرضية لم يعد لديها مكان للاختباء فيه من الضغوط البشرية، التي تمتد من المراعي والأراضي الزراعية إلى التكتلات الحضرية.