أشرف جبريل

ضع المستقبل أمام ناظريك وأنت تختار طعامك، فما تأكله في الشباب، يحدد مدى سلامة مخك، وقدرته على النهوض بوظائفه في الكبر.. نتيجة مهمة انتهى إليها علماء جامعة بوردو بفرنسا بعد دراسة شملت مجموعة من 200 شخص، متوسط أعمارهم 78، ويعانون من الخرف، وأخرى مكونة من 418 في نفس المرحلة العمرية يتمتعون بقدرات عقلية كاملة.
وخضع أفراد المجموعتين لفحوص طبية دورية متكررة، وقدموا لفريق الدراسة معلومات شبه مفصلة عن الأطعمة التي تناولوها وعدد مرات تناولها في السنوات الخمس السابقة، وقام الباحثون بتحليل البيانات، وقارنوا بين نوعية وطبيعة الأطعمة التي تناولتها كل مجموعة.
وتوصلت الدراسة إلى أن تناول اللحوم المصنعة والوجبات السكرية والأطعمة النشوية يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، ووفقاً لموقع HEALTHLINE، قالت المشرفة على الدراسة الدكتورة سيسيليا سامييري إن الأشخاص الذين أصيبوا بالخرف كانوا يتناولون اللحوم المعالجة مع أطعمة غنية بالنشويات، مثل البطاطس، والمسليات الخفيفة.
وأوضحت الدكتورة سامييري أن النظام الغذائي غير المتوازن بدءاً من منتصف العمر وربما حتى قبل ذلك، يؤثر بمرور الوقت على حالة المخ، ويؤدي إلى الإصابة بأمراض الدماغ في وقت لاحق من الحياة.
ووفق خبراء التغذية، يقوم النظام الغذائي المتوازن على تلبية احتياجات الجسم من الغذاء عبر تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الأساسية، والتي تحتوي على الألياف، والمعادن، والفيتامينات، كما يمكن الاستفادة من بعض المكملات الغذائية الآمنة.
ويشمل مفهوم الغذاء الصحي المتوازن، تجنب الأطعمة غير المفيدة، والتي تنطوي على مخاطر صحية، مثل الدهون المشبعة والسكر والملح، فهذه العناصر غنيةً بالطاقة، فقيرة بالمغذيات، وتمد الجسم بكم، لا يحتاجه أساساً، من السعرات الحرارية.

وكشفت الدراسة أن أفراد العينة الذين لم يصابوا بالخرف كانوا أكثر اعتدالاً في نظامهم الغذائي، وأكثر حرصاً على تنويع وجباتهم، وتناولوا الكثير من الفواكه والخضراوات والمأكولات البحرية والدواجن.
وأكدت الدكتورة سامييري ضرورة الاهتمام بطريقة استهلاك الطعام، وليس الكمية المستهلكة فقط، فعادات الأكل تلعب دوراً رئيساً في الانتقال بالإنسان من خانة الصحة إلى خانة المرض، والعكس صحيح، والوجبات الخفيفة «الزائدة» بين الوجبات الأساسية هي الأسوأ والأكثر ضرراً بالصحة، مشيرة إلى أن ذلك كان واضحاً عند دراسة السلوك الغذائي للمجموعة المصابة بالخرف.

وأضافت: من يُرِد السلامة العقلية، ويرغب في تجنب أمراض الدماغ في الكبر، عليه الابتعاد عن اللحوم المصنعة والأطعمة غير الصحية، والالتفات إلى الطبيعة، وليأكل خساً وكرزاً وجزراً وغيرها من الخضراوات والفواكه الطازجة.