دبي (الاتحاد)

تستعد المخرجة وكاتبة السيناريو الإماراتية أمل العقروبي لإطلاق فيلمها الوثائقي القادم الذي يحكي عن تاريخ الإمارات، وتلتقي فيه بأناس من جنسيات مختلفة عاشوا على أرض الإمارات منذ عام 1950، وتعمل المخرجة منذ سنتين على تصوير لقاءات مع ضيوف الفيلم الذين تشكل رواياتهم شهادات حية عن مسيرة الإمارات.
وتحدثت العقروبي عن مشروعها السينمائي القادم خلال جلسة تفاعلية عبر إنستغرام، بدعم من حاضنة الأعمال in5 للإعلام، وبالشراكة مع المجلس الوطني للإعلام، ضمن سلسلة «ريل توكس» (Reel Talks) الأسبوعية الرقمية التي دأبت مدينة دبي للاستديوهات على تنظيمها في السنوات الخمس الأخيرة. 
والعقروبي الحاصلة على بكالوريوس في الطب الحيوي وماجستير في علم الأعصاب من بريطانيا، تركت عالم الطب، بعد أن عملت سنتين في أحد مستشفيات الدولة، لتبدأ مسيرتها السينمائية عام 2012 بفيلمها الوثائقي القصير الأول «نصف إماراتي»، والذي حاز أعلى مشاهدة في «دبي السينمائي»، ويعالج قضية أبناء الإماراتيين من أمهات أجنبيات. 
ولها أفلام أخرى منها «تحت العمامة»، و«الخادم المدمر»، و«أنشودة العقل» الذي يعرض تحديات المصابين بالتوحد، وسبق عرضه ضمن «المهر الإماراتي» بالدورة العاشرة لـ«دبي السينمائي».