ترجمة: عزة يوسف

يقدم بعض المشاهير على سلوكيات قد توصف بـ«الجنونية»، وهم يبحثون عن طرق جديدة لقضاء الأوقات في فترة البقاء في المنزل، في ظل الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي وباء كورونا، ويحرصون على التعقيم اليدوي والعزلة الذاتية، وفقاً لتقرير نشره موقع «Metro»:
 
◆ كسرت المغنية الشابة كاردي بي ملل «البقاء في المنزل»، فبدلاً من الاسترخاء مع كتاب أو حتى خبز كعكة، قررت إقامة برج ضخم للعبة جينجا ثم إسقاطه وشعرها يغطي وجهها، وهو أمر يشكل خطراً على الصحة والسلامة بالتأكيد. 

◆ نشر المغني الإنجليزي أولي مورس فيديو، وهو يلعب ركلات القدم التي يطلق عليها لعبة «كيبي يوبي»، ولكنه استخدم «بكرة» مناديل الورق، للمشاركة في التحدي المنتشر على «إنستغرام»، ولم يتمكن إلا من تحقيق ثماني ركلات قبل أن يركل المقعد.

◆ لم تكن رقصة بيري إدواردز وخطيبها أليكس تشامبرلين فوق السلم أقل إثارة للدهشة، حيث إنهما قاما برقصة احترافية بقدميهما على الدرج، ولم يبدُ الأمر سهلاً على الإطلاق حتى يمكن لأي شخص تجربته بنفسه.
◆ حاول المغني الإنجليزي جيك كويكندين القيام بتحدي هاري بوتر، حيث تظاهر بأنه يمارس لعبة الكوديتش الخيالية التي ابتكرتها الكاتبة البريطانية ج. ك. رولنج، حيث كان يحوم في الهواء فوق عصا مكنسة متحركة على الأريكة.

◆ نشر الراقص الإنجليزي بيري كيلي فيديو وهو يمارس تحدي إلقاء كيس الشاي في الكوب من مسافة من أول محاولة، وقد نجح بالفعل من المرة الأولى.

◆ لم ينجح الممثل والعارض أليكس بوين في التحدي نفسه الذي حاول القيام به باستخدام لفة مرحاض وصندوق، وعلى الرغم من أنها مهمة يومية عادية، إلا أن ممثل تليفزيون الواقع ويس نيلسون، لفت الأنظار بطريقته المميزة وهو يصنع حبوب الإفطار، حيث كان يستعرض مهاراته في إلقاء العبوات وعلب الحليب ويلتقط الحبوب في فمه.

◆ أما الممثلة ومقدمة البرامج البريطانية روشيل هيومز وأخواتها اللائي يشبهنها كثيراً، فلم يستطعن مقاومة الإغراء بالمشاركة على تيك توك، وكتبت تحت الفيديو: عندما تظل ثلاث أخوات معاً في المنزل لفترة طويلة.