نظراً للنقص الشديد في عدد أجهزة التنفس الاصطناعي  المطلوبة لإنقاذ المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) في مختلف دول العالم طور كبير العلماء في شركة تصنيع رقائق الصور الرقمية الأمريكية نفيديا جهاز تنفس اصطناعى جديد يتسم بسهولة تجميعه ويمكن تصنيعه باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد وبتكلفة لا تزيد عن 400 دولار.
وأشار موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن بيل دالي  مدير الأبحاث في نفيديا نشر تصميما مفتوحا ومجانيا لجهاز التنفس الجديد، مضيفا أن الجهاز الجديد يختلف عن أجهزة التنفس الاصطناعي الأخرى التي تم تطويرها بصورة عاجلة مؤخرا في أنه ينظم ضغط الهواء، من حيث تدفقه وكميته بما يتيح للأطباء التنظيم الدقيق ومراقبة كمية الاكسجين التي تصل إلى رئة المريض بفيروس كورونا المستجد. 
وقال دالي في مقابلة صحفية إن "الكثيرين من الأشخاص قدموا تصميمات لأجهزة تنفس اصطناعي عاجلة، لكن بعضها لا يستطيع تنظيم ضغط الهواء بالفعل وهو ما يمكن أن يضر بالمريض".
ويعتمد جهاز دالي على مكونات متاحة بالفعل. وتتمثل المكونات الرئيسية بالجهاز فى الصمام اللولبي المتناسب وجهاز تحكم مصغر لتنظيم تدفق الأوكسجين إلى المريض. وهناك نقص شديد في هذه المكونات حاليا بسبب الزيادة الكبيرة في الطلب على أجهزة التنفس الاصطناعي. ولكن التصميم الجديد يتيح إنتاج هذه المكونات  باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد وهو ما يعني إمكانية تجميع المكونات الأساسية لكل جهاز تنفس اصطناعي في نحو 5 دقائق وبتكلفة منخفضة للغاية.