أبوظبي (الاتحاد)

تحت شعار «#وحشتنا_اللمة»، شارك الفنان حسين الجسمي في الأجواء الرمضانية مع الملايين من المصريين، بأغنية دعائية حملت عنوان «سُنّة الحياة»، من كلمات الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر، وألحان الفنان محمود العسيلي، وتوزيع ومكساج وماستر علي فتح الله، محققة نجاحاً وانتشاراً كبيراً بين الجمهور في مصر في شهر رمضان المبارك، ناثراً بصوته روح الأمل والتفاؤل في لم الشمل والتواصل بين الأهل والأحبة، وخاصة تحت ظل هذه الظروف الاستثنائية، حيث قال فيها:

لو طالت المسافات
وبعدتنا الأيام
ما بينا ألف حاجه
تبيِّن الاهتمام 
مين قال إن التلاقي
لُقا وسلام بالإيد
فيه قلوب بتحس بينا
لو حتى من بعيد..

وأكد الجسمي بتوجيه الرسائل الإيجابية دائماً، وطمأنة الناس وبث الأمل في نفوسهم.. وحملت فكرة الأغنية التي تم تصويرها بطريقة الفيديو كليب، البعد والتقارب في الحياة الاجتماعية اليومية، ومراحل الاشتياق واللمة بين الأحبة والعائلة والعودة من السفر، وهو ما جسده مجموعة من الشباب في سيناريو الكليب، الذي طرح وعرض عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالجسمي، وعبر قناته الخاصة الرسمية في موقع YouTube.