لا توجد أفكار مبدعة، ومشروعك توقف، ولم يعد لديك رغبة للرد على أي رسالة بريد إلكتروني؟ لحسن الحظ البسكويت في المتناول. والعمل من المنزل يعني أن الثلاجة وكل ما لذ وطاب داخلها قريب منك أيضاً.

هل العمل عن بعد يجعل الأشخاص يتناولون وجبات خفيفة كثيراً؟ هذا صحيح، والأمر يزداد سوءاً خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، بحسب أنتيه جال، المتحدثة باسم الجمعية الألمانية للتغذية (دي جي ايه).

وتقول جال: «الوضع الحالي استثنائي ومرتبط بالضغط النفسي لدى كثيرين. ويمكن أن يتحول التوجه إلى الثلاجة لالتقاط شيء إلى عادة على نحو سريع».

والاستراتيجية الرئيسة التي توصي بها جال لتجنب تناول الوجبات الخفيفة باستمرار، هي تنظيم يومك، بمعنى وضع مواعيد محددة للوجبات. وغالباً ما تكون المواعيد المحددة موجودة لدى الأسر التي لديها أطفال، ولكن بالنسبة للعزاب هذا جدير أيضاً بالتجربة.

ويجب أن يقرر كل شخص وتيرة وعدد وجبات الطعام. وتقول جال: «يكتفي بعض الأشخاص بثلاث وجبات وآخرون بخمس».

ولكن ماذا لو انتابك شعور مفاجئ بالحاجة لتناول وجبة خفيفة؟ تقول جال: «هذا الشعور المفاجئ ليس جوعاً حقيقياً، إنه يأتي من رأسك».

ولإدارة هذه المشاعر تحتاج إلى ضبط نفسك، وهو الأمر الذي لا يكون بالضرورة سهلاً في ظل الضغط النفسي.

وتقول جال: «وهذا هو السبب في أنه من المهم أيضاً الحصول على استراحات خلال اليوم لتقليل الضغط النفسي».

وتوصي أيضاً بوضع قطع الحلوى في مكان لا يمكن رؤيته. وتقول: «الإلهاء يمكن أن يساعد في تجاوز الشعور المُلح بتناول حلوى، فبدلاً من الأكل افعل شيئاً آخر مثل العمل لفترة قصيرة».

وأخيراً، إذا لم يجد شيئا نفعاً، فالآن هو الوقت المناسب لأن تكون صارماً للغاية مع نفسك.

وتختتم جال قائلة: «القواعد المرنة عادة ما تكون أفضل من الممنوعات الصريحة. إذن فلا تحرم نفسك من تناول الشوكولاته كلياً. وبدلاً من ذلك، إذا شعرت بالحاجة لتناول شوكولاته، تناول قطعة واحدة بين الحين والآخر، واستمتع بها عن إدراك».