مونتريال (أ ف ب) 

انضمت سيلين ديون وجاستن بيبر ومارغريت أتوود إلى مجموعة مشاهير كنديين، في حدث إذاعي الأحد لتكريم العاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين يكافحون وباء كورونا «كوفيد- 19»، وجمع الأموال لبنوك الغذاء. 
وجمع حدث «أقوى معاً» الذي بث على الراديو والتلفزيون وعبر الإنترنت، شخصيات كندية غنت أو بعثت رسائل تضامنية من داخل منازلها. 
وأشادت ديون من مطبخها بالعاملين في مجال الرعاية الصحية، أو الذين يقدمون الخدمات الأساسية رغم خطر الإصابة بـ«كوفيد- 19». 
وكانت رسالتها إلى مواطنيها: «حافظوا على صحتكم وإيجابيتكم قدر الإمكان». 
أما أتوود، الروائية الحائزة جوائز عدة، فقالت: «سنصل إلى الجانب الآخر، وعندما نصل إليه سنفكر في طرق أفضل للقيام بالأشياء. سأراكم على الجانب الآخر». 
وخلال هذا الحدث الذي استمر 90 دقيقة من دون انقطاع، قدمت شهادات ورسائل تضامن وأغنيات عدة. 
ومن المشاهير الآخرين الذين شاركوا فيه أيضاً المغنون مايكل بابل وبراين أدامز وأليسيا كارا وشانيا توين وبافي سانت ماري ودريك.
كما شارك فيه كذلك نجوم هوليووديون كنديو المولد من أمثال كيفر ساذرلاند ومايك مايرز وراين رينولدز، فضلاً عن شخصيات رياضية وسياسية مثل رائدة الفضاء السابقة والحاكمة العامة لكندا جولي باييت.