بألوان علم المملكة المتحدة، احتفى برج خليفة بذكرى ميلاد الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا التي أكملت أمس 94 عاماً، من دون مراسم تقليدية مثل طلقات المدفع، التي اعتبرتها في غير محلها وسط انتشار كورونا. وتقيم الملكة في قصر ويندسور مع زوجها الأمير فيليب - 98 عاماً. وبناء على تعليمات الحكومة، لن يزورها أي من أفراد عائلتها في هذه المناسبة، إلا أن أفراد الأسرة الملكية استعانوا بوسائل التواصل الاجتماعي للاحتفال، وفي المقدمة منهم ابنها الأمير تشارلز الذي أرسل مجموعة صور عبر «تويتر».  (أ ف ب)