الخميس 1 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

فاطمة بوسعيد.. أعمال فنية مثقلة بالدلالات والرمزية

فاطمة بوسعيد.. أعمال فنية مثقلة بالدلالات والرمزية
7 نوفمبر 2022 02:54

محمد نجيم (الرباط)

في معرضها المقام بمدينة الرباط، تقدم الفنانة التشكيلية فاطمة بوسعيد أحدث أعمالها الفنية، التي تحتفي ببلاغة الطبيعة والبيئة التي تنتمي إلى الفن المفاهيمي والتجريدي، وهي أعمال استقتها الفنانة من الطبيعة ومكوناتها وخاماتها المختلفة، قصد لفت الانتباه إلى ما يلحقه الإنسان وآلته المدمرة بالبيئة والطبيعة والحيوان والنباتات، مستعينة في أعمالها الفنية بأوراق الشجر والأغصان الجافة بهدف إرسال رسالة إلى المتلقي، وحثه على احترام مجاله البيئي وتوعيته بما يتهدده من مخاطر.
باحترافية عالية تقدم الفنانة فاطمة بوسعيد أعمالها بمكونات بسيطة وانسجام تام، وبناء قائم على تناسق مثقل بالدلالات بتدرجات لونية مريحة للعين، لأنها تستقي تلك المفردات من الطبيعة والبيئة المحيطة بالإنسان، مع المزج المتوازن بين الأشكال والكتل والفراغات لإبداع أعمال فنية تحكمها البساطة والشاعرية، متماهية مع الحياة في أبعادها الرمزية والجمالية، التي تحمل عبق التراب وحفيف أوراق الأشجار، بعمق رؤيوي متفرد في الشكل والصيغة الجمالية.
تقول الفنانة فاطمة بوسعيد، التي قدمت أعمالها في عدد من المعارض المغربية والدولية: «البيئة وأنواع النباتات والحيوانات هي مصدر أعمالي، والحفاظ على البيئة أصبح من أهم قضايا الإنسان المعاصر، ومن خلال الفن الذي أقدمه أحاول إثارة الانتباه إلى ما يتهدد البيئة من أخطار وكوارث». 
وتعتبر الطبيعة ومفرداتها من أهم العناصر فيما تقدمه الفنانة الشابة فاطمة بوسعيد، وهي أعمال تأسر المتلقي وتريحه لأنها تنصت لدواخل الإنسان، وأعمالها المفاهيمية التي تنتمي لتيار الحداثة التعبيرية، دعوة لتأمل بعض ما تنطق الطبيعة من جمال برؤية فنانة تحاول شحن أعمالها الفنية بعناصر من الطبيعة ومكوناتها بكل ما تحمله من تأويلات ورموز دلالية، لتمنح المتلقي ما يجعله يتفاعل بإيحات رمزية مع الطبيعة ومكوناتها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©