الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

فوز مملكة «الأناتيخ» بجائزة معرض الشارقة للكتاب يعزز الثقة بكتاب الطفل

باسمة حسام ومنار هزاع
5 نوفمبر 2022 00:21

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ترى كاتبة أدب الطفل منار هزّاع، الفائزة بجائزة معرض الشارقة الدولي للكتاب 41 «إبداع الطفل» عن أفضل كتاب مصوّر، أنّ للطفل لغةً سهلة معبّرة، ينبغي أن تكون حديث العائلة معه، باعتبار الآباء والأمهات شركاء أساسيّين مع الكاتب لتسويق مفرداتنا التي نريد أن يستقبلها بالسهولة ذاتها، فتكون بذلك الألفاظ يسيرةً في نطقها على لسان الطفل.

فوز يعني الكثير
وتقول الكاتبة منار هزّاع، الفائزة بجائزة معرض الشارقة الدولي للكت، الفائزة بكتاب «مملكة الأناتيخ»، إنّ فوزها بمعرض الشارقة عزّز ثقتها بكتاب الطفل، وأكّد اشتغالها على أدب سهل جاذب في لغته، موضّحةً أنّ شرط السهولة في الكتابة للطفل، لا يعني أن نتخلّى عن لغتنا الفصيحة أو أن نحلّ اللهجة العاميّة بدلاً منها، موضّحةً أنّ تمرير الحصيلة اللفظية والموضوع الشائق هدف تضعه نصب عينيها في مشروع متكامل.
وحول منهجها في الكتابة، تشرح أنّ الشكل في ما تكتبه من قصص لا يقلّ أهميّةً عن الموضوع، فكلاهما يتوازيان في استهداف الطفل إبداعيّاً وتربويّاً لتغذيته بالعبارة الملائمة التي تجري على لسانه وترسخ في وجدانه ويعيد عقله إنتاجها مستقبلاً، ولهذا فهي تهتمّ بشروط كتابة القصّة في فكرتها أو موضوعها وشكلها اللفظي وحبكتها، باعتبار الحبكة جزءاً أصيلاً من كتابة هذا الجنس الأدبيّ. يذكر أن الكاتبة منار هزّاع صدرت لها مؤلفات منها: «أخ»، «رحلة اختيار فانوس»، «بسيطة»، «مرّة واحدة»، وقد نشرت قصّتها «مملكة الأناتيخ»، مع رسومات الفنانة باسمة حسام، التي تؤكّد قيمة القصّة الفائزة، واستمتاعها بمشاركة الكاتبة عملها من خلال الرسم.

رسوم باسمة حسام
كما ترى الرسامة باسمة أنّ حلمها يسير بثقة هذه المرّة، معربةً عن سعادتها الكبيرة بأن تفوز في معرض كبير بحجم معرض الشارقة الدولي للكتاب، كما سبق لها أن فازت بعدد من الجوائز، وتقول إنّ رسام الطفل هو فنان يحمل فكرة العمل الأدبي ويتفاعل معها ويتفهّم وجهة نظر المؤلف، وبالتالي يقدّم رسوماته كمرآة تعكس رؤية العمل من خلال السعي لجذب المتلقي الطفل. وعن نفسها، تقول باسمة حسام إنّه الحضور الأوّل لها في الشارقة، وقد كانت ترشّحت لعامين سابقين، وقد أصدرت 30 كتاباً ودرست الفنون الجميلة ومزجت الدرس الأكاديمي بالجانب العملي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©