الخميس 8 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

قيادات ثقافية وفنانون: «القمة الثقافية» حدث كبير يجمع الفكر الإنساني تحت مظلة واحدة

سلطان البازعي
24 أكتوبر 2022 02:54

سعد عبد الراضي (أبوظبي)

عبّر مثقفون وفنانون موجودون في القمة الثقافية أبوظبي 2022، سواء للمشاركة أو حضور الندوات المختلفة، عن سعادتهم بالتطور الذي تشهده القمة في دورتها الخامسة، مثمنين الدور الذي تقوم به وزارة الثقافة والشباب ودائرة الثقافة والسياحة أبوظبي ومختلف الجهات والهيئات المشاركة في إنجاح الفعاليات.
في البداية، قال سلطان البازعي، الرئيس التنفيذي لهيئة المسرح والفنون الأدائية بالمملكة العربية السعودية: «يسرنا في وزارة الثقافة السعودية حضور هذه القمة الثقافية، حيث يمثل الوفد وزارة الثقافة السعودية والهيئات المختلفة». وأكد البازعي أن المشاركة مهمة، لأن هذه القمة معنية بإجراء الحوارات الثقافية المتنوعة ومتعددة الأطراف والموضوعات، وتضم برنامج فعاليات ثرياً، إضافة إلى حضور مهم للمتحدثين والمتحاورين من مختلف دول العالم.

مستقبل أفضل
من جهته، يقول الفنان جلال لقمان: «تنظيم القمة الثقافية حدث بالغ الأهمية، لأنها تفتح النقاش بين مختلف الخبراء والعقول حول العالم فيما يتعلق بدور الثقافة في صناعة التطور واستشراف الخطط المستقبلية»، مضيفاً: «الجميل أن القمة تتطور من عام إلى آخر، وتستضيف خبرات أكبر من مختلف دول العالم لتفتح النقاش من أجل الوصول إلى مستقبل أجمل للبشرية».

ويشير الباحث د. عوض صالح إلى أهمية انعقاد القمة الثقافية في أبوظبي بعد جائحة «كورونا» وضمن الحراك الثقافي الذي تشهده أبوظبي وعموم الدولة، قائلاً إنها تتيح التواصل مع ثقافات العالم، وضرورة العمل على حوار الثقافات والبحث عن المشتركات الإنسانية، مبيناً أن دولة الإمارات تعمل هادفة إلى ترسيخ مبدأ وقيم حوار الحضارات، كما أنها تعمل على التعريف بثقافتنا وبما يجمعنا مع الآخر. ويضيف د. صالح أن الإمارات مؤمنة بأن الثقافة هي جسر التواصل بين الشعوب، وأكد أن احترام الثقافات مدخل لاحترام المجتمعات.

ومن جانبها، أكدت الباحثة خديجة الراشد أن انعقاد القمة في أبوظبي وبهذا التوقيت بعد انزياح «كوفيد» يعتبر حدثاً عالمياً تلتقي فيه أبرز الشخصيات المتخصصة في حقل الثقافات ومن ضمنها الفنون والرسم والمسرح، وهذا التنوع بين المتحدثين الذين جاؤوا من دول العالم يثري الحدث من خلال المشاركات في تقديم ما لديهم من أفكار جيدة، ونقل المعرفة بين الثقافات الأخرى.
وتقول شذى الملا: هذه هي الدورة الخامسة لـ«القمة الثقافية»، وهي تمثل واحدة من أبرز المنصات المعرفية، حيث يتم خلالها بحث العديد من الأفكار والتصورات التي تحقق التطور في قطاعات الثقافة والمجتمعات، مؤكدة دور الثقافة في تحقيق الأهداف المجتمعية.

حدث عالمي
ومن جانبه، يقول عازف العود الفنان نصير شمة، بصفته الفنية وبصفته سفيراً للسلام لدى منظمة «اليونيسكو»: القمة الثقافية حدث ثقافي عالمي مهم وكبير يؤسس لثقافة راسخة وعميقة وحوار منفتح على كل الثقافات، وفي الوقت نفسه، هناك استقطاب لأسماء مؤثرة في مجال العمل الميداني الثقافي على مستوى المتاحف ووزراء الثقافة ورؤساء الدول السابقين من مختلف دول العالم. وأضاف شمة: تُعد القمة الثقافية في دورتها الخامسة مبادرة كبيرة تجمع الفكر الإنساني وتضعه في خدمة الجميع، وسأشارك متحدثاً ومقدماً لأعمال موسيقية ضمن الفعاليات، مضيفاً أن العصف الذهني الثقافي في مناقشات القمة الثقافية خلال دوراتها الخمس أنجز برنامجاً مهماً يرسخ مكانة الإمارات والعاصمة أبوظبي في قلب الحدث الثقافي العالمي. 

خبـرات عالمية
تقول الروائية والكاتبة آن الصافي: نستمتع بأجواء رائعة في القمة الثقافية بعد التعافي من جائحة «كورونا»، وهذه هي عادة العاصمة أبوظبي التي تجمع الخبراء العالميين في مكان واحد لتبادل الخبرات، وتحقيق مقولة مد الجسور بين الشعوب عبر الثقافة، تطلعاً لمستقبل يحتفي بالإبداع والتسامح والسلام.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©