الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

كلثم محمد شريف: أحلم بتقديم أعمال تعكس ثقافتي وشغفي

من أعمال كلثم محمد شريف (من المصدر)
9 يوليو 2022 00:42

سعد عبد الراضي (أبوظبي)

الفنانة الإماراتية، كلثم محمد شريف بالسلاح، تشكيلية مفطورة على حب البيئة الإماراتية بجمالها المتنوع، تقول في حديثها إلى (الاتحاد): لا يزال شغف المدرسة الواقعية هو المسيطر على توجهي الفني، لكن كفنانة اعتمدت على جهودي الشخصية للتعلم، نشأت في الثمانينيات حيث كانت الفرص الفنية نادرة، وأطمح لاغتنام كل فرصة لتوسيع أفق في مجال الفنون الجميلة. وتتابع كلثم: لقد استفدت بشغف من أي وسائط متاحة لي ورسمت على أي شيء أستطيعه تقريبًا.
‎وتضيف: لطالما كنت مفتونة باللوحات التاريخية للمستشرقين التي تصور التصاميم والعمارة الإسلامية المعقدة، كذلك اللوحات المقترنة بالمناظر الطبيعية من خلال رحلاتي التي غذت رغبتي في الرسم منذ الطفولة. لقد استمتعت أيضًا بتحدي نفسي لرسم زخارف معقدة، بالإضافة إلى بعض اللوحات التجريدية، وفي البداية استخدمت وسائط مختلفة. والألوان الزيتية كان لها دائمًا مكانة خاصة في قلبي وما زالت حتى يومنا هذا، الألوان الزيتية تبدو لي حقيقية وواقعية.

وتضيف: آمل أن أحصل على أساس سليم من خلال الدراسة الرسمية للتعرف على تاريخ الفن والإبداع بالطريقة التي فعلها المحترفون، وأنا على ثقة بقدرتي على تحقيق ذلك. كما آمل أيضًا أن أمثل بلدي في صالات عرض أكثر من تلك التي شاركت فيها. وأن أقدم فنًا يمثل ثقافتي وشغفي‫، وهذا لم يمنع خوضي في الرسم التعبيري والانطباعي.
وتقول عن جمعية الإمارات للفنون التشكيلية: جمعية الإمارات لها فضل كبير في عرض أعمالي في إكسبو 2020، بالإضافة لخلق الجو الملائم لملاقاة الفنانين وتبادل الخبرات، وما يعجبني رعايتهم في الجمعية للرواد والمبتدئين بدرجة واحدة من الاهتمام، وهو ما يمثل تحفيزاً للبذل والعطاء.
وعن تأثرها بالفنانين محليا وعربيا وطموحاتها المستقبلية تقول: ليس بإمكاني تحديد من تأثرت بهم، فأنا أرى الجمال في كل صوره، سواء في أعمال فنانين عالمين أو محليين، مبتدئين كانوا أو رواداً. الكل لديه شيء ما ليقدمه.
وحول العيد وما يمثله لها من سعادة بكل ما فيه من تفاصيل، تقول كلثم محمد شريف: فرحة العيد تشبه الفرح بالفن، نبحث ونستمتع بأصغر الأشياء لنخلق حالة من السعادة تخرجنا من مشاغلنا ورتابة الحياة اليومية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©