الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة
«المبدعون»: عروض مبهجة للمسرح الجوال
مشهد من مسرحية «المبدعون»
3 مايو 2022 00:49

محمود إسماعيل بدر (الاتحاد)

بعد نجاح عروضها في إمارَتي رأس الخيمة وعجمان، مارس الماضي، تعود مسرحية الأطفال «المبدعون» - أسطورة السّيوف الخمسة «لفرقة مسرح زايد للمواهب والشّباب» في أبوظبي، في عروض جديدة تنطلق في مايو المقبل، تغطّي إمارات الدّولة، ضمن خطّة الفرقة لإنعاش فكرة «المسرح الجوّال». 
والمسرحية التي كتب نصّها عثمان الشّطّي، وأخرجها للمسرح، الفنان الإماراتي مبارك ماشي، وجسّد أحداثها: هيفاء حسين، وديمة أحمد، هناء حليم، عادل سبيت، رجاء كبار، سيف الزّرعوني، وآخرون، سبق لها أن حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً لدى عرضها على خشبة مسرحي مركزي عجمان ورأس الخيمة للإبداع، التّابعين لوزارة الثقافة والشّباب.

  • من عروض مسرحية «المبدعون» في عجمان ورأس الخيمة
    من عروض مسرحية «المبدعون» في عجمان ورأس الخيمة

وحول فكرة المسرحية، قال مبارك ماشي لـ«الاتحاد»: «إنها تتناول مدينة خيالية ثرية زاهية بألوانها وفخامتها، لكن بعض ساكنيها يعيشون حالة من الكسل.. وقد قرّر أحد حكمائها إحياء لغز متّصل بأسطورة السّيوف الخمسة، وهي سيوف مضيئة ملوّنة موزّعة على خمس مدن مختلفة في مدينة الألوان، وحتى يمكن تعزيز قوّة المدينة، كان على سكّانها البحث عن هذه السّيوف القادرة على تدمير الأعداء، والقضاء على الجهل والخرافات، حتى تعود المدينة الجميلة ملوّنة زاهية، يشّع فيها العلم والإخاء والسّلام».

  • مبارك ماشي
    مبارك ماشي

وأضاف: «المسرحية رحلة شائقة للأطفال عبر الكوميديا والغناء والاستعراض والمواقف الهادفة، التي تبعث رسائل حول تعزيز حبّ الوطن، الذي لا يتحقّق إلاّ بالإرادة والثقافة والمحافظة على الهوية الوطنية».
وأكّدت الممثلة هيفاء حسين «أهمية عودة العروض المسرحية في عروضها الجماهيرية بعد التّعافي من جائحة كورونا، حيث إن القطاعات الثقافية والفنّية والإبداعية، مصدر مهم في تعزيز مرونة ثقافة المسرح وتجديدها، وبخاصة لشريحة الأطفال، وكيف شعرنا بلهفتهم في متابعة عروض المسرحية، ودليل ذلك احتشاد غير مسبوق للعائلات وأطفالها لمشاهدة عرض المبدعون الذي حقّق تميزاً نوعياً».

  • فضل التميمي
    فضل التميمي

ومن جهته، أكّد فضل التميمي رئيس مجلس إدارة فرقة مسرح زايد للمواهب والشّباب: «أهمية التّركيز على إطلاق العنان للقوة التّحويلية للثقافة لدعمها ومعالجتها من تداعيات فترة الوباء، لكون الفن المسرحي بعامة مرتبطاً بالمجتمع والإنسان والعمل الجماعي».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©