الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة
«الرّجل النّمرة».. إيقاع مُحكم وسرد ساحر
غلاف الرواية
3 مايو 2022 00:49

الاتحاد (أبوظبي) 

تفتقر المكتبة العربية إلى حضور الأدب الشّرق آسيوي -من خارج الصين واليابان- وحضوره كموضوع اهتمام على خريطة التّرجمة العربية، ولهذا كان لأول ترجمة عربية لرواية «الرّجل النّمرة» للكاتب والناقد الإندونيسي إيكا كورنياوان (جاوا 1975) صدى طيب في الأوساط الثقافية العربية، وبخاصة منشورات «كتب خان» القاهرية، التي أصدرت قبل ذلك ترجمة أخرى لروايته «الجمال جرح» التي يعدّها النقاد ملحمة أدبية حديثة لإندونيسيا، بعد أن حصدت جملة من الجوائز وترجمت إلى لغات كثيرة، وصولاً إلى ترشحها للقائمة الطويلة لجائزة البوكر العالمية.
والرواية التي أنجز ترجمتها الكاتب المصري أحمد شافعي، مؤخراً، تقدّم في أجواء ريفية حكاية الحلاّق الفقير قامور الذي يعيش في إطار مكاني لقرية ساحلية، تمتاز ببرك الصيد وحقول الأرز وغابة تمكن أهلها من الصّيد في أيام العطل بعد موسم الحصاد، وينثر الكثير من العادات والتقاليد الريفية في القرى النائية، كما يحمل العمل كل الخصوصيات المحلية للمنطقة وناسها وتراثها وأساطيرها المتوارثة عبر الأجيال.

  • إيكا كورنياوان
    إيكا كورنياوان

ويبني المؤلف روايته ذات الأربعة فصول، على حادثة قتل يروح ضحيتها نحّات تظهر على جثته أنياب مجهولة، لنكتشف مع سير الأحداث أننا نتعايش مع فضاء شعبي تمتزج فيه الخرافة والحداثة، مع ظهور شخصيات عديدة من أسرة قامور، حيث الصراعات القبلية، والنّوازع البشرية، وما في دواخلها من موروثات سلبية وإيجابية، ونوازع أناس طحنتهم الآلام والأحلام قبل أن تظهر اللعنة في شكل نمرة ناصعة البياض تنهش الروح، في ظلال حكاية مشوّقة منسوجة بروح الأسطورة والخيال ممزوجين بواقع أسير الراهن الاجتماعي. ولعل «كورنياوان» تأثر في صياغة روايته هذه بروح سرد ألف ليلة وليلة، كغيره من كتاب الشرق، وخصوصاً في ذلك الزخم السردي الذي يفعم أجواء هذا العمل المصقول لغة وحبكة وصوراً فنية، وثنائيات، وإيقاعات شعبية تذكر بمناخات الإسباني بعض أعمال فيديركو جارثيا لوركا.

أعمال لافتة
يذكر أن الكاتب والناقد الأدبي إيكا كورنياوان، درس الفلسفة بجامعة جادجا مدى، وأصدر عدداً نوعياً من الروايات والمجموعات القصصية التي أوصلته إلى لفت الانتباه في ساحة الأدب العالمي بقوة، وبخاصة روايته «الجمال جرح» التي حصدت جائزة «وورلد ريدر» لعام 2016، وترجمت إلى 37 لغة. ثم روايته الأخرى «حنين الأرض» وهي أحد أهم أعمال الأدب الإندونيسي في عوالم الواقعية السحرية (تحطيم الحدود التي تفصل بين ما يبدو حقيقة وما يبدو فانتازيا)! إنها الرواية التي تحيلك أثناء قراءاتها إلى ذلك النمط من الروايات الرفيعة في استخدامات كُتابها لفن القول والقص والحكي المكونة لمتخيل أي كاتب يسعى للوصول إلى جمهور القراء على أوسع نطاق.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©