الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

«الكتابة الطلابية الإبداعية» تتناول «مبادئ الخمسين»

«الكتابة الطلابية الإبداعية» تتناول «مبادئ الخمسين»
29 مارس 2022 01:51

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت «مدارس الإمارات الوطنية» المسابقة السنوية للكتابة الطلابية الإبداعية بدورتها العاشرة هذا العام تحت شعار«مبادئنا الأصيلة، سر نجاحنا في الخمسين»، تزامناً مع إعلان «مبادئ الخمسين» التي وجّه بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله». 
كان قد شارك في المسابقة هذا العام ما يزيد على 10 آلاف طالب وطالبة على مستوى كافة مجمعات مدارس الإمارات الوطنية، من الصف الأول وحتى الثاني عشر، وتهدف إلى غرس المبادئ الأصيلة وتعليمها لجيل المستقبل، حيث قام معلمو اللغة العربية بشرح المبادئ الخمسين للطلبة وتبسيط المفاهيم المرتبطة بها.
كما قام قسم المناهج بمدارس الإمارات الوطنية، بتحديد خطوط عريضة لقصص الطلبة، انطلاقاً من «مبادئ الخمسين» العشرة، وطُلب من الطلبة كتابة قصَّة قصيرة يستشرف الطّالب من خلالها «الرؤية المئوية» لجيل المستقبل الّذي سيحمل على عاتقه خدمة مجتمعه، وحثّهم على التّواصل مع حضارات الشّعوب، والاطلاع على ثقافاتهم، مع الحفاظ على الهوية الإماراتيّة الأصيلة.
ويأتي تنظيم هذه المبادرة السنوية ضمن برنامج «إعداد كُتَّاب المستقبل»، وهو أحد عناصر برنامجها المتكامل «البرنامج المطور لتعليم اللغة العربية»، والذي يتبنى فلسفة جديدة لتعليم الكتابة، متمثّلة بفلسفة المنهج المبني على المعايير ومتّخذة من البحث والاستقصاء استراتيجيتها التعليمية الأساسية.
ويتم تقييم أعمال الطلبة بالاعتماد على معايير دقيقة، ومراعية لسمات الكتابة الخاصة بكل مرحلة، مع الدقة في ترشيح واختيار الطلبة الفائزين في النهائيات.
وأكدت د. رهف المبارك، كاتبة وناقدة إماراتية وإحدى محكمات المسابقة، على الاهتمام الملحوظ بالوعي الثقافي لدى الطلبة من خلال استيعابهم المبادئ الأصيلة لاتحاد الإمارات، وقدرتهم على بلورة المشاعر والأحاسيس في نصوص سردية لكل منها طابع ٍ خاص. وأضاف د. محمد حمدان بِنْ جَرْش السويدي، أحد المحكمين، «إن المسابقة هي مبادرة إبداعية تساهم في اكتشاف المواهب الأدبية ورعايتها وإبرازها بطريقة منهجية، وقد لاحظنا من خلال قراءة قصص الطلبة المشاركين في المسابقة أن هناك أفكاراً إبداعية وخيالاً واسعاً ووصفاً رائعاً ولغةً سردية جميلة».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©