الجمعة 19 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

محمد عابدين لـ«الاتحاد»: «ساند ستورم».. منصّة لرواة القصص ومبدعي المحتوى

محمد عابدين
20 مارس 2022 01:26

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

أكد محمد عابدين، رئيس «ساند ستورم»، أن إطلاق «استديو ساند ستورم» في أبوظبي، يأتي كجزء من استراتيجية تسريع وتيرة نمو الصناعات الثقافية والإبداعية في الإمارة التي تتجاوز قيمتها 30 مليار درهم، لافتاً إلى أن «ساند ستورم» يشكل منصّة لرواة القصص الموهوبين ومبدعي المحتوى الأصلي، ممن يقيمون في دولة الإمارات، الذين يتطلعون إلى تحويل أفكارهم وإبداعاتهم إلى قصص مصورة، مع احتمالية نشرها على الصعيد العالمي.
قال محمد عابدين: يهدف «ساند ستورم» إلى توفير منظومة حيوية لقطاع القصص المصورة في الإمارات من خلال اكتشاف فنانين، وكتّاب، ورواة قصص محليين موهوبين، وتقديم الدعم والتدريب اللازم لهم، بما يساعدهم على إنتاج محتوى عالمي المستوى، واكتساب الخبرة الكافية من مخضرمين عالميين في هذا المجال، مضيفاً أن «ساند ستورم» يهدف إلى وضع أبوظبي على خريطة قطاع الكتب المصورة العالمية، كما سيشكّل عنصراً رئيساً ضمن إطار الاستراتيجية الشاملة للإمارة التي تمتد على عشر سنوات وترمي إلى تعزيز الترابط والتعاون بين صناعاتها الثقافية والإبداعية. وأشار عابدين، إلى أن «ساند ستورم» يهدف إلى بناء صناعة القصص المصورة في المنطقة من قلب الإمارات من خلال الاستثمار في ثلاثة مجالات رئيسة، وهي: توفير الدعم اللازم لمُبتكري القصص المصورة، وبناء منظومة متكاملة في قطاع القصص المصورة، وتطوير ورعاية المواهب في المجال، بما في ذلك كتّاب القصص ورسّامي الأنماط والشخصيات والرسوم المتسلسلة والمحررين ومتخصصي إضافة الألوان إلى الرسومات.
وقال: سيفتح «ساند ستورم» باباً من الفرص أمام صُنّاع المحتوى للانتقال إلى مستوى احترافي من خلال التعاون المثمر بين الموهوبين والمخضرمين في المجال، مبيّناً أهمية دعم صناعة القصص المصورة، حيث تمثل فرصةً واعدةً نحو تعزيز نمو الصناعات الثقافية والإبداعية في أبوظبي، وتقديم قصص الموهوبين المصورة إلى جمهور عالمي. 
واختتم عابدين حديثه، قائلاً: ستُتاح أمام المواهب المُختارة فرصة العمل مع أفضل المهنيين في الصناعة، حيث يقومون بتوجيههم لتسريع وتيرة تطوير القصص المصورة الخاصة بهم.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©