الجمعة 12 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

مكتشفات أثرية جديدة تؤرخ إلى 200.000 سنة قبل الحاضر

الواجهة الأمامية للكهف الصخري
14 فبراير 2022 18:45

كشف فريق دولي من الباحثين من هيئة الشارقة للآثار، وجامعات توبنغن وفرايبورغ وأكسفورد بروكس، عن نتائج جديدة مذهلة تظهر أن البشر من العصر الحجري القديم استوطنوا بشكل متكررموقع المأوى الصخري في جبل فايا في جنوب شبه الجزيرة العربية بين 210,000 و 120.000 سنة مضت. أدت هذه المكتشفات الجديدة إلى تغيير الأفكار التي كانت سائدة في السابق حول متى وكيف انتقل البشر لأول مرة إلى شبه الجزيرة العربية من إفريقيا.
يقع جبل فايا في الشارقة، وهو أحد أهم مواقع العصر الحجري القديم في شبه الجزيرة العربية. كشفت عمليات التنقيب الأثري في عام 2009 عن وجود استيطان بشري يعود إلى 125000 عام، ما يجعله أقدم موقع بشري معروف في شبه الجزيرة العربية.
تشير البيانات الأثرية الجديدة من جبل فايا، والتي نُشرت في التقارير العلمية، إلى أن الاستيطان البشري في جنوب الجزيرة العربية حدث في ظل جملة غير متوقعة من الظروف المناخية وقبل ذلك بكثير مما كان يُعتقد سابقًا.
كان من المعتقد سابقًا أن شبه الجزيرة العربية كانت مغلقة أمام البشر في عصور ما قبل التاريخ خلال مراحل المناخ الجاف وأن البشر اضطروا إلى الانتظار لفترات من الظروف المناخية الأكثر رطوبة من أجل التوسع في المنطقة. تتعارض النتائج الجديدة مع هذا الرأي، وتظهر أن البشر كانوا أكثر قدرة على التكيف مما كان يُعتقد سابقًا ولا يعتمدون على فترات طويلة من الظروف المناخية المواتية للازدهار.
باستخدام مجموعة متطورة من التقنيات الأثرية والمناخية القديمة وتقنيات التأريخ، تمكن الفريق من إعادة بناء أربع مراحل متميزة من الإستيطان البشري بين 210,000 – 120,000سنة ماضية. يوضح هذا بشكل حاسم أن البشر قاموا باستيطان الموقع خلال الظروف المناخية الجافة والرطبة - مما يمثل تحديًا للأفكار السابقة حول متى كان بإمكان البشر وما لا يمكنهم استيطان المواقع العربية خلال العصر الحجري القديم ويفتح إمكانية أن تقدم شبه الجزيرة العربية المزيد من الأدلة على رحلة الإنسان خارج إفريقيا خلال مراحل الجفاف.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©