الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
ثقافة
إيمان فرياني.. لوحات تكشف غموض المرأة
من لوحات إيمان فرياني
الأربعاء 27 أكتوبر 01:20

محمد نجيم (الرباط)

تمجد الفنانة التشكيلية المغربية إيمان فرياني في لوحاتها ومجسماتها المرأة وقضاياها الراهنة، من خلال أعمال مشحونة بالاستعارات والألوان الفاتحة وبأسلوب فريد أُقيم على أسس فنية معاصرة لإظهارها كامرأة حرة منطلقة وجسورة، نص بصري يحمل مقومات الفن بمفاهيم جديدة تنهل من مدارس الحداثة الفنية المعاصرة، والتي تتوخى من خلالها الكشف عن واقع المرأة ببعد تأملي وفق حداثة وطرحٍ لونيّ مُثقل بالمعاني والدلالات، ويجمع بين كثافة اللون وشساعته وانسيابية الريشة، فأعمالها تحمل قوة تعبيرية ونضجاً فنياً ورسالة تُسِّهل الاقتراب من عوالم المرأة وأسرارها الغامضة، سواء المرأة المغربية أو المرأة في البلدان الأفريقية أو المرأة بشكل عام، لوحاتها تحمل ما يعطي للمرأة قوتها وحضورها في المجتمع المغربي والإنساني، وتجعل المتلقي يتأمل أعمال الفنانة الشابة إيمان فرياني، الضاجة بالحياة والأمل، بكثير من الإعجاب الذي يدعو للتأمل والتأويل وطرح أكثر من تساؤل، كما إن أعمالها المفاهيمية التي توظف فيها أشكالاً تعبيرية تدخل في سياق الحداثة الفنية المعاصرة برمزية وإيحاءات تنهل من أفضية وأمكنة مختلفة، دون إحداث قطيعة مع التراث البصري المغربي، إذ تبدع أسلوبها المبتكر لطرح تصورها الجمالي حيث تتناغم الأشكال والأبعاد والكتل.
ففي معرضها المقام برواق باب الكبير بقصبة الأوداية في الرباط، تقدم فرياني أعمالها في معرض يقام بدعم من وزارة الثقافة المغربية، في محاولة لملامسة قضايا المرأة والاقتراب من عوالمها بتأمل فني متفرد يبشر بمستقبل واعد لفنانة شابة، لأن الاشتغال على تيمة المرأة وروحها يؤرقها منذ سنوات، وتشعر بالحاجة الملحة لإبراز المرأة في لوحاتها، لكن بشكل مختلف ومغاير لما هو معروف ومتعارف عليه في الساحة الفنية المغربية والعربية، وتقول فرياني «في لوحاتي أصور المرأة غالباً من الظهر، لأترك لكل زائر خيار المناقشة معها، وتخيلها كما يشاء على طريقته الخاصة».

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©