الجمعة 3 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
ثقافة
بحث توسيع مشاركة ناشرين أوروبيين في «الشارقة للكتاب»
بحث توسيع مشاركة ناشرين أوروبيين في «الشارقة للكتاب»
الإثنين 25 أكتوبر 23:36

الشارقة (الاتحاد)

شاركت هيئة الشارقة للكتاب في «معرض مدريد الدولي للكتاب»، و«معرض تورينو الدولي للكتاب»، واستعرضت أمام الناشرين الأوروبيين فرصة توسيع مشاركتهم في الدورات الـ 41 و42 من معرض الشارقة الدولي للكتاب والفعاليات المصاحبة له، وبحثت أفق التعاون مع المؤسسات والهيئات الثقافية النظيرة.وقدمت الهيئة الرؤية التي تنطلق منها في تنظيم أحد أكبر المعارض الثلاثة الدولية للكتاب في العالم، «معرض الشارقة الدولي للكتاب»، بالإضافة إلى تجربتها المتفردة في المنطقة بتنظيم «مهرجان الشارقة القرائي للطفل»، وبيّنت انعكاس الحدثين على واقع صناعة الكتاب في العالم، وما أتاحاه من فرص لعمل نوعي بين مؤسسات وناشرين غربيين وعرب.
وشهد جناح الهيئة المشارك في مدريد زيارة شخصيات رسمية، وأدباء، وإعلاميين أجانب، من بينهم ماجد السويدي، سفير دولة الإمارات لدى المملكة الإسبانية، الذي ثمن جهود الهيئة الثقافية التي تقودها على المستوى الدولي، معتبراً أن ما تقوده الهيئة من حراك ثقافي يجسد رؤية دولة الإمارات تجاه بناء جسور تواصل مثمرة بينها وبين دول العالم.
والتقى وفد الهيئة خلال مشاركته في المعرضين، ممثلي مؤسسات نظيرة في إسبانيا وإيطاليا، وبحث مجالات تنظيم جهود العمل المشترك بين الشارقة ومدريد، والشارقة وتورينو، بالإضافة إلى توسيع حجم مشاركة الناشرين والأدباء والمبدعين من كلا الجانبين في الفعاليات التي تنظمها كل من الشارقة ومدريد وتورينو.
إلى ذلك، قال منصور الحساني، رئيس قسم المبيعات في هيئة الشارقة للكتاب: «هيئة الشارقة للكتاب تمضي نحو تطوير علاقات ثقافية جديدة تخدم رسالة مشروع الشارقة الحضاري، والمشاركة في معرضين مثل تورينو ومدريد الدوليين للكتاب، إضافة لجهود وأنشطة الهيئة، فهما من أبرز وأهم معارض الكتب في أوروبا، ولهما تاريخ طويل في دعم صناعة النشر، وتسويق الكتاب، وهما مساهمان فاعلان في تشكيل مستقبل النشر في أوروبا».
وأضاف: «نجحنا خلال المشاركة في المعرضين في عقد اجتماعات مع مؤسسات وهيئات ثقافية كبيرة في مدريد وتورينو، وكانت نتائج الاجتماعات مثمرة على المستويات كافة، ونتطلع أن نرى نتائجها قريباً تتجسد بمبادرات وفعاليات وفرص جديدة بين الشارقة ومدن أوروبية».
واحتفل معرض مدريد الدولي للكتاب هذا العام بالذكرى الثمانين على انطلاقه، فيما يعد معرض تورينو الدولي للكتاب، أهم محفل ثقافي في منطقة البحر المتوسط، وتأسس في عام 1988 كصالة عرض كتب ويشارك فيه سنوياً أكثر من 1400 عارض ويشهد أكثر 300 ألف زائر.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©