يواصل البرنامج الموسيقي 2021، الذي أطلقته هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، في وقت سابق إلهام المواهب الموسيقية وتثقيفها عبر ورش تخصصية، حيث تدعو الهيئة جميع الشغوفين بالموسيقى وإبداعاتها من الإماراتيين والمقيمين للانضمام إلى ورشة عمل افتراضية حول الرباعي الوتري بإشراف الموسيقار محمد حمامي، غداً.
وتركز الورشة محاورها على فكرة الرباعي الوتري، الكمان الأول، الكمان الثاني، الفيولا، التشيلو، حيث سيعرّف حمامي، عازف الكمان السوري الشهير ومؤسس أوركسترا «الشرق» في دبي، المشاركين إلى أدوار كل من تلك الآلات في تشكيل الهارموني، أو التناسق والانسجام، بين النوتات المختلفة، مفسحاً المجال أمامهم للتفاعل وطرح الأسئلة. كما ستتضمن الورشة عزف مقطوعات موسيقية متنوعة.
وضمن برنامج الفنون الأدائية، أطلقت «دبي للثقافة» برنامجها الموسيقي لهذا العام في 22 أغسطس الماضي تحت شعار «عام الخمسين»، استعداداً لاحتفالات الإمارات بعامها الخمسين، ويستمر حتى 29 نوفمبر من المقبل. ويوفر البرنامج الموسيقي ورشاً تدريبية تخصصية تفاعلية تحت إشراف موسيقيين مخضرمين من دولة الإمارات والعالم العربي، في مبادرة تهدف إلى استكشاف الطاقات والمواهب الموسيقية ورعايتها وتنميتها وتمكينها من الاحتراف. وسيُختتم البرنامج بحفل موسيقي يقدمه 50 عازفاً عالمياً، ضمن أوركسترا الشرق، بقيادة المايسترو محمد حمامي.
وتلتزم دبي للثقافة بدعم المواهب المبدعة من الإماراتيين والمقيمين والحفاظ عليها، واجتذاب المبدعين في مختلف مجالات الفنون والثقافة من شتى أنحاء العالم للدراسة والعيش والعمل في دبي، متيحةً أمامهم منصة ثرية للنمو والازدهار، ما يسهم في تعزيز مكانة دبي على الساحة العالمية باعتبارها «وجهة مفضلة» لجميع عشاق الفنون والثقافة، ومنارةً للتنوع الثقافي، وحاضنةً للمواهب الدولية، ومركزاً للإبداع والحوار الثقافي.