سعد عبد الراضي (أبوظبي) 

يستضيف مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي في الفترة من 15 سبتمبر الجاري وحتى 26 من الشهر نفسه العرض العالمي الأول لفعالية «مسرح لشخص واحد هير وي آر»، وسيتم بث العرض، افتراضياً، أيام السبت والأحد والأربعاء من كل أسبوع خلال الفترة المحددة، وتقام هذه التجربة المسرحية الشخصية بأسلوب فريد يجمع ممثلاً واحداً مع فرد واحد من الجمهور في عرض لسِت مسرحيات قصيرة يتم بثها على منصةٍ رقمية مخصصة، ويأتي تنظيم فعالية مسرح «لشخص واحد هير وي آر» بعد النجاح اللافت الذي حققته نسخة العام الماضي في الولايات المتحدة، وتشكل ثمرة التعاون بين مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي وشركة أكتوبوس ثياتريكالز بالولايات المتحدة، بدعم من مبادرة نيروبي للمسرح الموسيقي وشركة رين ميكر ومقرهما في كينيا. 
أما المسرحيات الست التي يشملها العرض لايتجاوز زمن عرضها ساعة لأن كل مسرحية تعرض في عشر دقائق والمسرحيات هي: المقابلة من تأليف وتمثيل أليا كاسّام، وإخراج إستير كامبا، وإشراف خلود صواف/سردا فاسيليفيتش والشبح الحي من تأليف وتمثيل ميرسي موتيسيا، وإخراج خلود صواف، المخرج المساعد نيوكابي ماتشاريا والشيخوخة من تأليف وتمثيل لورا إيكمبو، وإخراج سردا فاسيليفيتش، المخرج المساعد إستير كامباو القبعة من تأليف وتمثيل مامبي كايجوا (المسرح الوثائقي)، وإخراج سردا فاسيليفيتش; المخرج المساعد نيوكابي ماكري وحياة الشرطي القاتل تمر خاطفة من تأليف وتمثيل سيتاوا ناموالي، وإخراج خلود صواف، المخرج المساعد إستير كامبا وكوكو من تأليف وتمثيل آن مورا، وإخراج نيوكابي ماتشاريا، وإشراف خلود صواف/سردا فاسيليفيتش.
من جانبه قال بيل براجين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي: «وتمنحنا هذه المنصة الرقمية وسيلة لتجاوز الحدود وتوطيد علاقات مركز الفنون مع الأوساط المسرحية الكينية، والاستفادة من العلاقات القوية التي تجمع الإمارات مع منطقة شرق أفريقيا.