أبوظبي (وام)

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، أن المرأة الإماراتية عززت جهودها في المشهد الثقافي الإماراتي، وسخّرت وقتها وطاقتها من أجل إثبات حضورها وتطوير القطاع الثقافي «مثقفة وكاتبة وشاعرة ومؤرخة وفنانة»، بفضل الدعم الكبير الذي قدمته قيادة الدولة الرشيدة للمرأة الإماراتية من أجل تعزيز مكانتها ووجودها على الساحة الثقافية الإماراتية، والانطلاق منها نحو الساحتين العربية والعالمية بطموح وإشراق. 
وقالت معاليها في مناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس من كل عام: «دور المرأة الإماراتية راسخ في تاريخ دولتنا؛ حيث وقفت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية إلى جانب الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ بدء تأسيس الدولة وساندت ودعمت جهوده، ولا تزال حتى اليوم كريمة في عطائها للوطن». وأكدت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تمثل نموذجاً مهماً يحتذى للمرأة الإماراتية التي تتميز بمجموعة من السمات المميزة لها؛ كمثقفة وحكيمة ومتعلمة وواثقة من قدراتها وإمكاناتها ومهاراتها، وتتطلع إلى الخمسين عاماً المقبلة من عمر الدولة.