أبوظبي (الاتحاد)

تحتفل دولة الإمارات في 28 أغسطس بيوم المرأة الإماراتية، إيماناً من القيادة الرشيدة بأهمية مساهمات بنات الوطن ودورهن في جهود التنمية ورفاهية البلاد، وتقديراً لما قدمنه لدعم مسيرة الدولة. وتحتفل جميع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص بهذا اليوم.
إلى ذلك، قال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يُعد تمكين المرأة وتعزيز قدراتها، ومشاركتها كعنصر فاعل في التنمية من أولويات رؤية الإمارات، لتكون نموذجاً مشرفاً للريادة في كل المجالات وخاصة في دعم القيادة النسائية من خلال السياسات الاجتماعية والتنظيمية التي اعتمدتها»، مضيفاً: «تعتبر الذكرى الخمسين لتأسيس دولتنا منصة مثالية للإشادة بالإنجازات الهائلة التي حققها النساء الملهمات اللواتي أثبتن جدارتهن في شغل مناصب قيادية مختلفة، تدفعهن إلى ذلك ثقة القيادة بقدرة المرأة على العطاء، وجدارتها بتولي أرفع المهام، وزيادة نسبة تمثيلها في المجلس الوطني الاتحادي، والسلك الدبلوماسي وعالم الأعمال والقطاع الثقافي».

  • محمد خليفة المبارك
    محمد خليفة المبارك

وأكد معاليه أن هؤلاء النسوة الاستثنائيات نموذج يُحتذى به لأجيالنا الشابة، اللواتي يستلهمن من نجاح نظيراتهن في حياتهن وأعمالهن الرائدة.
وأوضح: «آمن الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأهمية المساواة بين المرأة والرجل لبناء مجتمع مزدهر وناجح، وبينما نستعد للاحتفال باليوبيل الذهبي لدولتنا، لنحتفِ بتحقيق رؤية الوالد المؤسس أيضاً من خلال البناء على الإنجازات التي حققتها المرأة. ولنتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاحات والتقدم خلال الخمسين عاماً القادمة».
من جهته، قال سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «في يوم المرأة الإماراتية، نتوجه إليها بخالص التهنئة وبمشاعر الفخر والاعتزاز، نظراً لما حققته من نجاحات، وما قدمته من تضحيات في كل المجالات، وخاصة من خلال دورها المحوري في بناء الوطن والمجتمع والأسرة»، مضيفاً: «من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تستمد المرأة الإماراتية الدافع والإلهام، نظراً لمساهمات «أم الإمارات» الأصيلة والراسخة في تمكين المرأة، وجهودها الهادفة إلى تنمية قدراتها وتأصيل دورها المحوري في عملية البناء والنهضة ضمن مختلف مجالات الحياة، ولقد أثمرت هذه الجهود عن احتفالنا اليوم بالإنجازات المتنوعة للمرأة في المجالات كافة».

  • سعود الحوسني
    سعود الحوسني

وأضاف: «نفتخر في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بنخبة من القياديات والموظفات اللواتي قدمن الكثير من الإنجازات في مختلف قطاعات عملنا، ونؤكد حرصنا على الالتزام بتمكين موظفاتنا وموظفينا من التعلم والارتقاء الدائم». 
وأكد الحوسني أن «دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي قدمت نموذجاً رائداً في إبراز إبداع المرأة الإماراتية وتمكينها في قطاعي الثقافة والسياحة، من منطلق إيمانها بأنّه بتحقيق النساء قدراتهن الكاملة، فإنّ المجتمع يزدهر وينمو»، مقدماً الشكر لجميع النساء الإماراتيات اللواتي يعملن بتفانٍ وعلى شراكتهن المتساوية وعطاءاتهن في سبيل تعزيز تقدم الدولة.