الشارقة (الاتحاد)
صدر عن دائرة الثقافة في الشارقة العدد «22» عن شهر يوليو 2021 من كل من مجلة «الشرقية» ومجلة «الوسطى»، وقد اشتمل العددان على موضوعات مهمة ألقت الضوء على حيثيات المشهد التطويري المتنامي في المنطقتين الوسطى والشرقية، ورسما صورة أكثر قرباً للحراك التنموي والثقافي والسياحي والبيئي المتمثل في مختلف المشاريع التي تنفذها إمارة الشارقة.

مجلة «الشرقية»

وضمّ العدد 22 من مجلة «الشرقية» عدة أبوابٍ تشتملُ على مواد شائقة غطت كافة المجالات التنموية والاجتماعية والثقافية والتراثية والسياحية بمدن المنطقة الشرقية، ففي باب «إنجاز» تقرير تفصيلي عن جهود المشتل الزراعي في مدينة كلباء، ودوره الكبير في رفد المدينة وضواحيها، بالأشجار وشتلات الزهور الموسمية والمستدامة التي تزخر بها بساتين المدينة، في إطار الخطة الاستراتيجية لبلدية مدينة كلباء لزيادة عدد الحدائق وتزيين الشوارع والطرقات بالزهور والأشجار الجميلة والاهتمام بالزراعة التجميلية من أجل إثراء المشهد البصري والجمالي للمدينة، بناءً على توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
أما باب «درب القمة»، فضمّ حواراً مع خالد الشحي مدير فرع معهد الشارقة للتراث في مدينة خورفكان، سلط الضوء على أبرز مراحل ومحطات حياته المتنوعة، وكيف استطاع باجتهاده ومثابرته تحقيق طموحه في التحصيل العلمي والأكاديمي، وكيف صرف اهتمامه إلى صون وحماية التراث الثقافي بشقيه المادي والمعنوي، ونشر التوعية والتثقيف بأهمية التراث.
وضمّ باب «ملامح أصيلة» حواراً شيقاً مع الوالد محمد صالح النقبي، ومسار حياته منذ النشأة، إلى أن أصبحت له بصمة مميزة ومساهمة بارزة في الحفاظ على التراث. وفي باب اشتغال رحلة شيقة للمجلة مع صيادي العسل الطبيعي في جبال شيص والنحوة، وطرق البحث عن خلايا النحل، وقواعد استخلاص العسل منها.

  • غلاف مجلة «الوسطى»
    غلاف مجلة «الوسطى»

هذا بالإضافة إلى تشكيلة متنوعة من التقارير المتنوعة والأخبار التنموية والاجتماعية والثقافية، التي ترصد الأنشطة المختلفة في الساحل الشرقي لإمارة الشارقة، إلى جانب مقالات الرأي المتنوعة لكتاب المجلة الدائمين.