السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

ندوة: الشعر والتشكيل لا ينفصلان

جانب من ندوة الشعر والتشكيل (من المصدر)
14 يونيو 2021 00:07

محمد نجيم (الرباط)

أكد مشاركون في ندوة «الشعر والتشكيل»، التي نظمتها «دار الشعر» في مدينة تطوان المغربية، أنه من الصعب الفصل بين الشعر والتشكيل باعتبار أن الشعر نوع من التشكيل، والتشكيل نوع من الشعر، حيث عرف التاريخ التآلف بين الشعر والتشكيل على الرغم من مظاهر الاختلاف بين أدوات اشتغال الخطاب الشعري اللغوي، أو اللساني من جهة، والخطاب التشكيلي الأيقوني والبصري من جهة ثانية، وهو التقاطع، الذي يقود بالضرورة إلى الحديث عن علاقة الشعر بالتشكيل، ضمن التأسيس التاريخي للترابط القائم بينهما منذ أقدم العصور.
وأكد الشاعر والناقد الفني نجيب العوفي، أن دراسة الخصائص البصرية للنص الشعري المعاصر مسألة مهمة، انطلاقاً من أهمية الهيئة البصرية للقصيدة الجديدة، وفضائها الخطي، ومساحاتها النصية، وتشكيلاتها المكانية والخطية، وإشاراتها الخارجية من: عناوين، وهوامش، وعلامات ترقيم، وخطوط، وألوان، وأشكال، وعناصر تشكيلية، وفراغات، وبياضات، وعلامات غير لغوية وغيرها. بحيث لم تعد هذه الخصائص أو العناصر خافية على عين قارئ القصيدة ومُشاهِدها، ولم تعد استعمالاتها نزوةً أو ترفاً جمالياً عابراً، بل أصبحتْ واقعاً جمالياً جديداً في الكتابة والتداول الشعري المعاصر. وسلط العوفي الضوء عن المحددات البصرية في النص الشعري، حيث يمكن الحديث أيضاً داخل القصيدة وضمن أشكال تمظهُر الكلمة (كعلامة مكتوبة أو مرسومة) على الحامل النصي، وانتقال طبيعة هذه الكلمة ودلالتها، من المقروء إلى المرئي، ومن اللساني إلى البصري، أو حتى إقامتها في المنطقتين معاً، إذ يكون بوسع الكلمات المكتوبة أن تصبح صورة أو أيقونة، ويكون بمقدور الصورة أن تتشكل أيقونياً أيضاً من الكلمات.
أما الشاعر والناقد الفني عز الدين بوركة، فتحدث عن الأبعاد البصرية في النص الشعري والعلاقة المتينة التي أصبحت ترتبط بين النص البصري والشعري الذي يفكك حياة الإنسان ومحيطه بأبعاد جمالية تمزج بين قوة الشعر وسحر اللوحة.
وفي مداخلته، تحدث الفنان والناقد التشكيلي شفيق الزكاري عن الحضور القوي للشعر في القصيدة المغربية، مع استحضار تجارب معروفة في هذا المجال، من بينها تجربة الشاعر محمد بلبداوي الذي استعمل الخط المغربي في كتابة قصائده.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©