شعبان بلال (القاهرة) 
كشف إبراهيم نجل رجل الأعمال المصري أشرف السعد، عن تفاصيل عودة والدة إلى مصر بعد غياب نحو 26 عاماً قضاها بالخارج إثر ملاحقات قضائية بسبب قضايا متعلقة بتوظيف الأموال. 
وقال إبراهيم في تصريحات لـ "الاتحاد" إنه لا توجد أي ملاحقات قضائية على والده وحصل على براءة في كافة القضايا المتهم بها بعد تسوية أوضاعه بصورة كاملة، مشيراً إلى أن البعض يتهم والده بأنه استولى على أموال المصريين وغيرها من الاتهامات الباطلة حسب وصفه.
وأضاف نجل رجل الأعمال المصري أن نزول والده إلى مصر بعد سنوات طويلة من الغربة في الخارج هو نصرة لأسرته وأهله وسبب في سعادة والده وسعادة أسرته وأهالي قريته وشرف لبلده، مشيراً إلى أن ذلك أيضاً يدحض كافة الاتهامات التي تلاحق والده. 

وأكد إبراهيم أن والده حصل على براءة في كافة التهم المنسوبة إليه بدليل الإفراج عنه بعد احتجازه لفترة قصيرة من قبل سلطات مطار القاهرة والتحقيق معه والإفراج عنه، مشدداً على أن والده سيذهب اليوم إلى مدينة المنصورة حيث مسقط رأسه للقاء أسرته وأقاربه وأهالي قريته.  
وقبل وصوله إلى مطار القاهرة، نشر أشرف السعد  صوراً له من داخل الطائرة وعلق عليها قائلاً: "بعد أكثر من ربع قرن غياب عن بلدي مصر وكان غياب جسدي فقط وبقيت روحي في مصر، بعد كل هذه السنين أعود اليوم إلى مصر".
وعقب وصوله إلى مطار القاهرة، أوقفته السلطات المصرية وأجرت معه تحقيقات في قسم شرطة النزهة بمحافظة الإسكندرية لكن بعد ساعات تم إخلاء سبيله من قبل جهات التحقيق. 
وأقام رجل الأعمال المصري أشرف السعد في لندن نحو 26 عاماً بعد هروبه إثر ملاحقات قضائية بسبب قضايا متعلقة بتوظيف الأموال، إلا أنه حصل في عام 2009 على حكم قضائي بإنهاء الحراسة على ممتلكاته  وإعادة ما تبقى منها له وهو الحكم الذي اعتبره بمثابة رد اعتبار له. 
وتستعد  قرية ميت غريطة التابعة لمركز السنبلاوين في محافظة الدقهلية مسقط رأس عائلة رجل الأعمال المصري أشرف السعد لاستقباله عبر تزيين منزله بالإضاءة والزينة كنوع من الاحتفال بعودته إلى مصر.