دبي (الاتحاد) 

نظمت جمعية الإمارات لهواة الطوابع في دبي مزاداً على الطوابع والمقتنيات، بالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون بدبي، في حي الفهيدي التاريخي في دبي، أمس الأول.
وقال عبد الله خوري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لهواة الطوابع: إن المزاد يخصص سنوياً نسبة من مبيعاته لدعم العمل الإنساني وهذا العام ستخصص للمساهمة في حملة «100 مليون وجبة»، التي أطلقتها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، لإطعام الطعام في رمضان في 30 دولة في العالم العربي وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأميركا الجنوبية، سارداً في افتتاح أعمال المزاد مآثر القائد المؤسس حكيم العرب المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، مضيفاً: «نستذكر في هذا اليوم سنوياً، فعل التسابق في عمل الخير تخليداً ووفاءً له لما قدم لشعبه وأمته، وقد زرع فينا حب الخير لذا صار لزاماً علينا إحياء المناسبة بإقامة فعاليات تليق بها».
وأشار إلى أن قيمة مبيعات المزاد بلغت 91870 درهماً، وأن أهم بنود المزايدة هو خنجر من الذهب عليه شعار الدولة وبلغت قيمة المزايدة عليه 35 ألف درهم. وأضاف أن عدد الذين شاركوا في المزاد 34 فرداً، حيث تم الأخذ بالإجراءات الاحترازية المطلوبة، كما شارك عن طريق برامج التواصل المباشر على الشبكة العنكبوتية 60 فرداً من داخل الدولة وخارجها، وتمت المزايدة على 75 بنداً، شملت مقتنيات متنوعة تخص أعضاء الجمعية والهواة منها الطوابع البريدية والميداليات والعملات النقدية المختلفة والمسكوكات والصور والشعارات، حيث تم بيع 65 مادة شهدت بعضها مزايدات كثيرة.