دبي (الاتحاد) - نظم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي في دبي أمس الأحد، المعرض التشكيلي الافتراضي "ومضات رمضانية" بمشاركة 66 فناناً وفنانة.
وذكر الأمين العام المساعد لقطاع الفنون بالمجلس الدكتور بدر الدويش، أن المعرض ملتقى فني يجمع المبدعين من الوطن العربي عبر فضاء الكويت. 
وقالت سارة خلف المشرفة على المعرض، والتي أدارت النقاش الإلكتروني عبر المنصة: إن الزائر يشعر أنه أمام مشهد فني حي، وكأنه يتجول في أروقة المعارض التشكيلية الواقعية. إذ تم استخدام أحدث التقنيات الفنية لعرض الأعمال بشكل يحاكي الواقع.
وشاركت الفنانة إبتسام العصفور في المعرض بلوحة من التراث الشعبي الكويتي، تحاكي عادة من العادات الرمضانية، وهي دق الهريس. الطبق الأساسي على السفرة الرمضانية، حيث تقوم نساء الفريج بوضع حبوب القمح في إناء يسمى منحاز، لفصل القشر عن الحبوب ويصاحبها نوع من أغاني الفن العاشوري، وحولهم الأطفال المبتهجون بهذه الأجواء التي اندثرت بفعل التطور. 
وشارك الفنان فيصل عبدالقادر بلوحة فنية لمسجد الشيخ زايد الكبير بأبوظبي، أظهرت جماليات العمارة الإسلامية في أكثر من زاوية.