الشارقة (الاتحاد)

كشفت نتائج انتخابات جمعية الناشرين الإماراتيين عن فوز علي عبيد بن حاتم، من دار ثقافة للنشر والتوزيع، بمنصب رئيس الجمعية من جديد، فيما حافظت إيمان بن شيبة، مؤسس دار سيل للنشر، على منصب نائب رئيس الجمعية، وواصلت اليازية خليفة، مؤسس دار الفلك للترجمة والنشر، توليها منصب أمين سر الجمعية، وتولى محمد بن دخين صاحب، مدير دار التخيّل للنشر، منصب أمين الصندوق، وحصل عبد الله الكعبي، مؤسس دار دراجون للنشر على عضوية مجلس الإدارة.
وحققت الجمعية منجزات خلال فترة إدارة المجلس، قادت لمنحه الثقة بتولّي فترة إدارة جديدة للأعوام المقبلة، أبرزها إطلاق مشروع منصّة في 2019، الذي يتيح لأعضاء الجمعية المشاركة بعرض أعمالهم الأدبية في محافل ومعارض محلية وعربية ودولية عبر جناح منفصل، إلى جانب إطلاق «مركز الخدمات المتكاملة» الذي يتيح لأعضاء الجمعية إنجاز عمل الخدمات التي تقدمها الجمعية والمجلس الوطني للإعلام من خلال نافذة واحدة. وأطلقت أيضاً مشروع التق الناشر الإماراتي العام الماضي لدعم ترجمة الكتب العربية.
وأطلقت الجمعية «صندوق الأزمات»، بهدف مساندة الناشرين لمواصلة أعمالهم خلال الجائحة. وشاركت الجمعية في تظاهرات ثقافية أقيمت على الصعيدين الإقليمي والعالمي، ومثّلت دولة الإمارات في مؤتمرات عالمية خاصة بالنشر، وعقدت شراكات مع جهات محلية بهدف الارتقاء بقطاع النشر.