العين (الاتحاد) - شارك 29 طالباً وطالبة من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات، في «مبادرة القراءة»، التي نظمتها الكلية، قدم فيها الطلبة قراءات لمصادر معرفية مختلفة، بحضور الدكتورة خولة الكعبي الرئيس التنفيذي للابتكار في الجامعة، وجانيت رايت عميدة المكتبات الجامعية، والدكتور سيف المحروقي، رئيس قسم اللغة العربية وآدابها بالجامعة، وعدد من الطلبة.
أشارت الدكتورة خولة الكعبي إلى أن الهدف من هذه الفعالية هو تشجيع الطلبة على القراءة العلمية الهادفة لتطوير مهاراتهم ومعارفهم ومشاريعهم البحثية ومشاركتها مع المجتمع، وقالت الكعبي «إن القراءة هي عنوان حضارة وتقدم الشعوب والأمم، فمن خلالها ترقى وتتطور الشعوب في مخزونها الحضاري والثقافي والمعرفي، ومن المهم إطلاق المشاريع والمبادرات التي تعزز من مكانة وقيمة القراءة في تنمية وتطور المجتمع، باعتبارها مخزوناً ثقافياً ومركز إشعاع حضاري يعكس مدى وعينا وقدرتنا على مواجهة مستجدات الحياة ومعطيات النمو والتطور الحضاري المتسارع في كافة مجالات الحياة، من أجل تأسيس وتعزيز مجتمع المعرفة وإعداد الكوادر البشرية القادرة على النهوض بتحمل أعباء المسؤوليات الوطنية.

  • مشاركون في فعاليات مبادرة القراءة
    مشاركون في فعاليات مبادرة القراءة

وتأتي مبادرة «القراءة» لمختلف المجلات الأكاديمية والمصادر المعرفية لعدد من الطلبة إلى تعزيز مكانة القراءة، وتعريف الطلبة الجامعيين بموضوعات مختلفة من القراءات عبر مجالات مختلفة في العلوم وعرض النقاط البارزة في قراءتهم وتأملاتهم، وتحفيز الإبداع لدى الطلبة وفتح آفاق مستقبلية واعدة، حيث استلهم الطلبة أفكاراً لمشاريعهم من خلال مبادرة القراءة.
واستعرض الطلبة قراءاتهم بطرق مبتكرة، مثل الفيديوهات وتقارير متميزة للارتقاء بثقافة القراءة واستنباط المعلومة، وإخراجها بطرق مبسطة تشجع الطلبة على الاستمرار في القراءة، والاستفادة من المصادر القيمة الموجودة في مكتبة الجامعة.