الفجيرة (الاتحاد) - احتفالاً باليوم العالمي للشعر، كرم بيت الشعر في الفجيرة، التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أمس الأول، ستة شعراء عرب بدرع «مسبار الأمل» للريادة الشعرية، تقديراً لمسيرتهم الشعرية الرائدة ومساهماتهم البارزة في إثراء المشهد الثقافي الإماراتي والعربي.
ويأتي التكريم الذي شمل الشعراء: خليل عيلبوني، ومصطفى الهبرة، ومعتصم حمزة، وحسان عزت، وساجدة الموسوي، ووائل الجشي، ضمن الاستراتيجية الثقافية للجمعية الرامية إلى توفير البيئة الداعمة للإبداع الفكري والثقافي، من خلال الاحتفاء برواده وتحفيز المبدعين والموهوبين في مختلف المجالات الأدبية والمعرفية.
وقال خالد الظنحاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية: إن «الفجيرة الثقافية» ارتأت من خلال بيت الشعر أن تسلط الضوء بمناسبة اليوم العالمي للشعر، الذي يصادف 21 من مارس كل عام، على نخبة من الشعراء العرب الرواد في عوالم القصيدة الملهمة، وأن تجعل من المناسبة وقفة تقدير لشعراء غذوا رصيدنا الشعري العربي بنتاجاتهم النوعية، لتظل الكلمة الشعرية في العالم العربي محافظة على غزارة عطائها وجودته. 
وأكد أن تسمية درع التكريم باسم «مسبار الأمل» تعبير عن الأهمية التاريخية التي يمثلها المسبار للعرب جميعاً، إذ إنه قدّم صورة حضارية للإنسان العربي، وبرهن على أن نجم المعرفة العربي لا يأفل أبداً، وأن للعرب همماً وبصمات وخبرات وطاقات تصنع المفارقات، فضلاً عن إبراز الدور المهم للشعر في توثيق المنجزات العظيمة للأمم والشعوب.
من جهتها، قالت سليمة المزروعي، مديرة بيت الشعر بالفجيرة: «التكريم جزء من ثقافتنا العربية وتقدير الآخرين من تراثنا الإنساني، ونحن في هذه المناسبة العالمية حرصنا على قول كلمة شكراً لهؤلاء الشعراء العرب الذين أعلوا مكانة الكلمة الشعرية في سماء الإبداع العربي». 
وتوجه المكرمون بالشكر لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية وبيت الشعر على التكريم، مشيدين بالجهود الثقافية البارزة للجمعية في إثراء المشهد الثقافي المحلي والعربي والدولي، واهتمامها الواسع بالمثقف الإماراتي والعربي في شتى حقول الثقافة، ما يؤكد حرص المؤسسة على تحقيق الريادة الثقافية.